شريط الأخبار

الدردساوي لـ"فلسطين اليوم": أزمة الكهرباء ستعود من جديد اليوم..والقطع سيصل ل6 أيام أسبوعيا

09:48 - 06 آب / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-غزة

أعلن جمال الدردساوي مدير العلاقات العامة والإعلام بشركة توزيع الكهرباء , أن محطة التوليد أبلغتهم بأن المحطة ستضطر لوقف إحدى وحدات الإنتاج العاملة فيها ابتداء من اليوم لنفاد احتياطي الوقود لديها .

 

وقال الدردساوي لـ"فلسطين اليوم" أن الأزمة ستتفاقم في القطاع من جديد خصوصا مع توقف احد وحدات الإنتاج الذي تم إصلاحها محولها في مصر مؤخرا ,معتبرا أن نسبة العجر في كمية الكهرباء ستصل لـ30% بعد أن كانت نسبة العجر تصل لـ23%.

 

وأعتبر الدردساوي أن السبب الرئيس في توقف أحد محولات محطة الكهرباء يعود لنقص كمية الوقود التي يقوم الاتحاد الاروبي بتزودها للمحطة والتي تصل كميتها لـ2مليون و200الف لتر أسبوعيا ,مشيرا الي أن المحطة أصبحت بحاجة لـ3مليون و200 ألف لتر أسبوعيا خصوصا بعد إصلاح محول احد وحدات الإنتاج مؤخرا في مصر .

 

وأوضح الدردساوي بأن توقف الوحدة المذكورة عن العمل سيقلص كمية الكهرباء الواردة من محطة توليد الكهرباء من 70MW إلى 50MW مما سيلحق ضرراً بنظام التوزيع ويزيد من صعوبة برامج الفصل المعمول بها والتي قد تصل إلى 6 مرات أسبوعياً بمعدل ثماني ساعات في ظل استمرار نقص الوقود المذكور.

 

وحذر الدردساوي من تفاقم الأزمة واضطرار المواطنين لإتباع أساليب غير شرعية "كسرقة الكهرباء من خطوط أخرى لتعويض النقص خصوصا مع انقطاع التيار الكهربائي وأرتفاع درجات الحرارة,معتبرا ان المرحلة المقبلة مهمة خصوصا في كيفية التعامل مع هذة الأزمة لتوزيع الكهرباء دون حدوث أي مشاكل.

 

وذكر الدردساوي ان المساعي لاتزال قائمة من قبل كافة الأطراف لزيادة كمية الوقود اللازمة لتشغيل محطة التوليد ,متمنيا ان يتم حل المشكلة في القريب العاجل.

انشر عبر