شريط الأخبار

ممثل حركة الجهاد في لبنان: ترحيل عرب 48 سيؤدي إلى انفجار كبير في المنطقة

05:05 - 05 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: غزة

رأى ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان أبو عماد الرفاعي أن سياسة اللامبالاة الأميركية التي تدعم الاستيطان وتدعم مخططات العدو الصهيوني إن كان لجهة التوسع في بناء المستوطنات أو لجهة ترحيل فلسطينيي الأرض المحتلة عام 48 هي سياسة هدفها الأول والأخير بسط سيطرة الاحتلال على كافة الأرض الفلسطينية.

وعن موضوع المساعي الصهيونية لترحيل فلسطينيي 48 ، قال الرفاعي في حديث صحفي: "هناك استهداف واضح لأهلنا في فلسطين المحتلة عام 48 من خلال التمهيد لترحيلهم، والعدو الصهيوني يقوم بعدة خطوات ضمن مخطط " الترانسفير"، أبرزها الإعلان عن بيع أملاك الغائبين في أراضينا المحتلة عام 48، وهذه الخطوة هي بداية تؤذن بمشروع تهويد يتكامل مع سياسات إسرائيلية ممنهجة لمصادرة الأراضي والتوسع الاستيطاني".

وأضاف الرفاعي بأن "الكيان الصهيوني يمارس سياسة التضييق على أهلنا في مناطق 48 وعلى كافة الشعب الفلسطيني عبر هدم المنازل والاستمرار في البناء المتسع وهذه المؤشرات تدل على أن نتنياهو يسعى إلى فرض وقائع ميدانية على الأرض تساعده في أية مفاوضات لها علاقة بملف اللاجئين وحق العودة والاستيطان" .

وحول دور الشعب الفلسطيني في منع تنفيذ مخطط " الترانسفير " أكد الرفاعي انه ليس هناك خيار لدى الشعب الفلسطيني إلا المقاومة.

وفي ختام حديثه حذر الأخ أبو عماد الرفاعي من انه إذا حصل ما يسعى إليه الاحتلال الصهيوني فسوف يحصل انفجار كبير في المنطقة، لافتا إلى أن شظايا هذا الانفجار لن تبقى محصورة في المنطقة، وداعيا العرب لأن يتحملوا المسؤولية التاريخية لما يحدث في أراضي فلسطين المحتلة.

انشر عبر