شريط الأخبار

مقترحات قيادة فتح في غزة للمشاركة في المؤتمر السادس

04:28 - 05 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: غزة

عقدوا اجتماعاً ووجهوا رسالة للمؤتمر .. وتأكيدات لـ"قدس برس" بصحّتها

قادة "فتح" بغزة يطالبون بمهلة شهر لفرز ممثليهم في أطر الحركة ويلوِّحون بالتصعيد

فلسطين اليوم - غزة

طالبت قيادة حركة "فتح" في قطاع غزة، المؤتمر العام السادس للحركة المنعقد في بيت لحم، بالضفة الغربية المحتلة، بمراعاة ظروف "فتح" في القطاع خلال آلية الانتخابات والترشح لعضوية اللجنة المركزية والمجلس الثوري للحركة، وإعطاء مهلة لذلك تصل إلى شهر لترتيب الأمر. ولوّح قياديو الحركة بالقطاع بخطوات تصعيدية قد يتخذونها ما لم تتم الاستجابة لمطالبهم، منتقدين في الوقت ذاته ما اعتبروه عدم اكتراث أطر الحركة وقادتها بأوضاع "فتح" في القطاع، متحدثين عن "غصة" يشعرون بها جراء ذلك.

 

جاء ذلك في أعقاب اجتماع عقدته اللجنة القيادية لحركة "فتح" في غزة، بمن فيهم أمناء سر الأقاليم، مساء أمس الثلاثاء (4/8)، تم خلاله مناقشة الحلول المناسبة لمشاركة أعضاء المؤتمر الممثلين لقطاع غزة، بعد أن منعتهم حركة "حماس" من السفر لعدم الاستجابة لمطالبها بإطلاق سراح معتقليها لدى السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية الذين يناهزون ألف معتقل.

 

ووجه المجتمعون في غزة رسالة إلى محمد راتب غنيم، رئيس اللجنة التحضيرية، ورئيس المؤتمر العام، وأعضائه، طالبوا فيها بتحديد استحقاق حركة "فتح" في قطاع غزة من الإطارين القياديين (اللجنة المركزية والمجلس الثوري) من قبل المؤتمر، وإعطاء مهلة من الوقت لا تزيد عن أربعة أسابيع لإجراء الانتخابات بالقطاع، بعد اعتماد الآلية من قبلكم لاختيار من يمثلهم في هذه الإطارين الحركيين القياديين.

 

وطالب القياديون كذلك بإجراء انتخابات حركية متزامنة في كل من المركز والقطاع، لاختيار قيادات الحركة في هذين الإطاريين القياديين (اللجنة المركزية والمجلس الثوري).

 

وأوضحت الرسالة التي وصلت "فلسطين اليوم" نسخة منها، وأكد للوكالة مصدر قيادي بارز في الحركة صحتها، أنه نظراً "لصعوبة الوضع في القطاع وخاصة لأبناء الحركة، فإنه من المستحيل إجراء الانتخابات خلال 48 ساعة، فقد قرّرت الأغلبية في اللجنة القيادية وأمناء سر الأقاليم (تقسيم تنظيمي ـ جغرافي بحركة "فتح") تبني المقترح الأول"، وهو "تحديد استحقاق القطاع من "المركزية" و"الثوري"، وتأجيل البت فيه لأربعة أسابيع"، مطالبة باعتماده.

 

وقالت الرسالة "كما يُرجى العلم بأن إخوتكم في قطاع غزة يعلنون أنّ أي مرشح بالمؤتمر خارج إطار هذا الفهم، لا يمثل أبناء الحركة في القطاع".

 

وأطلقت الرسالة تحذيرات للمؤتمر بقول القياديين "لا بد لنا أن نحذر من مخاطر ما قد يُتخذ من قبل إخوتكم بالقطاع، فيما لو شعر أبناء فتح المحافظين على هذه الهوية الفتحاوية؛ بأنّ دورهم هامشي لا قيمة له، وأنّ إخوتهم خارج القطاع غير مبالين بدورهم وهمومهم"، وفق تعبيرها.

 

ولوّح قياديو حركة "فتح" في قطاع غزة بأنهم قد يتخذون خطوات تصعيدية من جانبهم ما لم تتم الاستجابة لمطالبهم، فقالوا "هنا لا بد لنا أن نذكر أيضاً أنّ هناك غصّة في نفوسنا جميعاً بالقطاع من إحساسنا وقناعتنا بعدم مشاركة بعض الإخوة في "فتح" خارج القطاع، لما نتعرّض له من معاناة وآلام، وبتنا نشعر بأننا لسنا أبناء تنظيم واحد، وحتى لا تعطوا أي مبرر أو ذريعة لإخوتكم بالقطاع لأي مبرِّر قد يُتخذ من قبلهم مستقبلاً؛ نأمل منكم إخوتنا الأعزاء تفهّم طرحنا".

 

وناشد المشاركون في الاجتماع، رئاسة المؤتمر السادس وأعضاءه، "عدم توسيع الفجوة والغصة، والعمل على ردمها"، بتفهّم دورهم ورغبتهم في اختيار ممثليهم، كما قالوا.

 

وقد وقع على الرسالة التي أرسلت منها نسخة لرئيس حركة "فتح"، محمود عباس، كل من: عبد الله أبو سمهدانة، عضو اللجنة القيادية العليا بالحركة، وإبراهيم أبو النجا، عضو اللجنة القيادية، وهشام عبد الرازق، عضو المجلس الثوري واللجنة القيادية بغزة، عبد الرحمن توفيق حمد عضو المجلس الثوري واللجنة القيادية العليا، ونبيل كمال الآغا أمين سرّ إقليم وسط خانيونس وعضو اللجنة القيادية العليا، ومحمد جودة النحال أمين سر غرب غزة وعضو قيادة غزة، ومنذر غازي البردويل أمين سر إقليم رفح وعضو قيادة غزة، ومحمود القلقيلي أمين سر إقليم الوسطى بحركة "فتح".

 

ومن المقرّر أن ينتخب مؤتمر حركة "فتح"، المنعقد في بيت لحم، واحداً وعشرين عضواً للجنة المزكزية للحركة، أعلى أطرها القيادية، بينهم ثلاثة يتم تعيينهم، ومائة وثلاثين عضواً لمجلسها الثوري، وهو بمثابة برلمانها، بينهم خمسون يتم تعيينهم من قبل اللجنة المركزية للحركة.

إليكم نص المقترحات التي وجهت لرئاسة المؤتمر

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ القائد / أبو ماهر غنيم                  حفظه الله ...

رئيس اللجنة التحضيرية / المؤتمر العام السادس

رئيس المؤتمر العام السادس لحركة فتح

الإخوة الأعزاء أعضاء المؤتمر العام السادس

تحية الوطن والبناء:

يرجى العلم بأن اللجنة القيادية بمن فيهم أمناء سر الأقاليم قد اجتمعت مساء يوم 4/8/2009 وناقشت الحلول المناسبة لمشاركة أعضاء المؤتمر الممثلين لقطاع غزة بعد أن منعتهم حركة حماس من السفر ، وبعد نقاش مستفيض طرح اقتراحان وهما :

1-    تحديد استحقاق حركة فتح / لقطاع غزة من الإطارين القياديين ( اللجنة المركزية + المجلس الثوري ) من قبل المؤتمر وإعطاء مهلة من الوقت لا تزيد عن أربعة أسابيع لإجراء الانتخابات / بالقطاع بعد اعتماد الآلية من قبلكم لاختيار من يمثلهم في هذه الإطارين الحركيين القياديين .

2-    إجراء انتخابات حركية متزامنة في كل من المركز والقطاع لاختيار قيادات الحركة في هذين الإطاريين القياديين ( اللجنة المركزية + المجلس الثوري ) .

ونظراً لصعوبة الوضع في القطاع وخاصة لأبناء الحركة فانه من المستحيل إجراء الانتخابات خلال 48 ساعة لما تمارسه حركة حماس من اعتقالات ومطاردات لأبناء المؤتمر بالقطاع .

لذا قررت الأغلبية في اللجنة القيادية وأمناء سر الأقاليم بتبني المقترح الأول ( تحديد استحقاق القطاع من المركزية والثوري وتأجيل البت فيه لأربعة أسابيع ) .

الأخ القائد / أبو ماهر

الإخوة أعضاء المؤتمر الأعزاء:

انطلاقاً من حرصنا على وحدة الحركة ومشاركتكم الإخوة في همومهم وآلامهم بالقطاع فإننا نهيب بكم جميعاً اعتماد الاقتراح الأول والي حظي بالأغلبية .

كما يرجى العلم بان إخوتكم في قطاع غزة يعلنون أن أي مرشح بالمؤتمر خارج إطار هذا الفهم لا يمثل أبناء الحركة في القطاع .

الإخوة الأعزاء:

لا بد لنا أن نحذر من مخاطر ما قد يتخذ من قبل إخوتكم بالقطاع فيما لو شعر أبناء فتح المحافظين على هذه الهوية الفتحاوية بان دورهم هامشي لا قيمة له وأن إخوتهم خارج القطاع غير مبالين بدورهم وهمومهم .

وهنا لا بد لنا أن نذكر أيضا ً أن هناك غصة في نفوسنا جميعاً بالقطاع من إحساسنا وقناعتنا بعدم مشاركة بعض الإخوة في فتح خارج القطاع لما نتعرض له من معاناة وألام وبتنا نشعر بأننا لسنا أبناء تنظيم واحد وحتى لا تعطوا أي مبرر أو ذريعة لإخوتكم / بالقطاع لأي مبرر قد يتخذ من قبلهم مستقبلاً نأمل منكم إخوتنا الأعزاء تفهم طرحنا .

بالله عليكم لا توسعوا الفجوة والغصة واعملوا على ردمها بتفهمكم بدورهم ورغبتهم في اختيار ممثليهم .

وإنها لثور حتى النصر

مع التقدير ،

· نسخة للأخ أبو مازن                       

توقيع /

عبد الله أبو سمهدانة  / عضو اللجنة القيادية العليا .

إبراهيم أبو النجا   /  عضو اللجنة القيادية

هشام عبد الرازق   /  عضو المجلس الثوري واللجنة القيادية بغزة .

د.عبد الرحمن توفيق حمد  /  عضو المجلس الثوري واللجنة القيادية العليا .

نبيل كمال الأغا  /  أمين سر إقليم وسط خانيونس وعضو اللجنة القيادية العليا .

محمد جودة النحال   /  أمين سر غرب غزة وعضو قيادة غزة .

منذر غازي البردويل   /  أمين سر إقليم رفح وعضو قيادة غزة .

محمود القلقيلي   /  أمين سر إقليم الوسطى .

انشر عبر