شريط الأخبار

سياسيون وإعلاميون وشخصيات وطنية يشيدون بنضالات الشهيد سمير غوشة

02:49 - 05 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: رام الله

توافدت إلى بيت عزاء الشهيد الدكتور سمير غوشة في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بغزة حشود من جماهير شعبنا الفلسطيني بغزة لتقديم واجب العزاء باستشهاد القائد الوطني والقومي الكبير المناضل الدكتور سمير غوشة الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وضمت الوفود شخصيات من كافة قطاعات شعبنا من أعضاء في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمجلس التشريعي الفلسطيني وفصائل وأحزاب وسياسيين وإعلاميين ووجهاء ورجال إصلاح وممثلي المؤسسات والمنظمات الشعبية.

وألقى رؤساء الوفود كلمات تأبينية أشادوا فيها بمناقب الشهيد غوشة، وقالوا إن الشعب الفلسطيني، والأمة العربية  باستشهاد القائد الوطني والقومي المناضل الدكتور سمير غوشة يفقدون علماً من أعلام شعبنا وأمتنا، ورمزاً من رموزها المناضلة، والذي عاش رمزاً للاستقامة والنقاء الثوري، وأمضى كل لحظات حياته من أجل فلسطين وحريتها واستقلالها بعاصمتها القدس التي نذر نفسه لها، صلباً، عنيداً لم تلن له قناة، على امتداد عقود من النضال والكفاح في مناهضة أعداء الشعب الفلسطيني، وفي مواجهة قوى الظلم والقهر والطغيان، والعمل على وحدة الصف الفلسطيني، وحماية القدس والدفاع عن عروبتها، لتبقى القضية الوطنية الفلسطينية خالدة في قلوب أبناء شعبنا جيلاً بعد جيل.

 

وأكد المتحدثون في كلماتهم أن عزاء شعبنا في الشهيد غوشة أنه كان من الرجال والمناضلين الذين لم يتخلوا عن مبادئهم بل ظل صادقاً وفياً للمبادئ الوطنية وظلت بوصلته دوماً صوب القدس وفلسطين وأن شعبنا على ثقة بأن رفاقه في النضال سيواصلون دربه وسيسيرون على نهجه ويتمسكون بالأهداف والمبادئ التي قضى من أجلها وسيكونون دوماً الأوفياء للشهداء ومواصلة النضال حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة والحرية وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

وكان في استقبال الوفود المعزية قيادة وكوادر جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في قطاع غزة. هذا ويستمر اليوم الأربعاء استقبال التعازي باستشهاد المناضل غوشة لليوم الثاني على التوالي في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني مقابل جامعة الأزهر من الساعة السادسة حتى التاسعة مساءً.

انشر عبر