شريط الأخبار

ليبرمان يوصي بانسحاب إسرائيل من قرية الغجر

09:53 - 05 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-القدس

يتوقع ان يقدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية الاسرائيلي افيجدور ليبرمان، اقتراحا للمجلس الوزاري المصغر بالانسحاب من قرية الغجر، ونقل المسؤولية "الامنية" على القرية للحكومة اللبنانية والقوات الدولية المتواجدة في الجنوب اللبناني، وهذا ما ينسجم مع موقف الحكومة الإسرائيلية عشية التوقيع على وقف اطلاق النار في الحرب الاخيرة على لبنان.

 

وبحسب صحيفة "معاريف"، فإن رئيس الحكومة الاسرائيلي السابق، ايهود اولمرت قدم وعدا للادارة الامريكية بالانسحاب من قرية الغجر، وكذلك تسوية مزارع شبعا، اذا خسر حزب الله الانتخابات اللبنانية.

 

وتعتبر الخطوة التي سيقدم عليها رئيس الحكومة الاسرائيلي مع وزير خارجيته، استباقا للمطالبة الامريكية بأن تلتزم اسرائيل بتطبيق الجزء المتعلق بها من قرار 1701 الصادر عن مجلس الامن، هذا بحسب تقديرات مصادر سياسية اسرائيلية.

 

واضافت الصحيفة ان قرية الغجر تم احتلالها عام 67 مع مزارع شبعا وكذلك هضبه الجولان وفي عام 1981، قد حصل سكان القرية على الهوية الاسرائيلية وفق القانون الصادر عن اسرائيل بخصوص هضبة الجولان المحتلة.

 

ويعتبر اللبنانيون ان مزارع شبعا وقرية الغجر اراض لبنانية وعلى اسرائيل الانسحاب منها.

 

ونقلت الصحيفة على لسان خطيب نجيب الناطق باسم القرية ان اهالي القرية يعارضون هذا الحل من اسرائيل، معتبرين انه سيقسم القرية الى اجزاء وبنفس الوقت سيقسم العائلات، وهذا غير مقبول خاصة ان القرية لا يوجد لها اي علاقة مع لبنان، ولا يمكن ان يتحول سكانها الى لاجئين في الاراضي اللبنانية دون باقي عائلاتهم واراضيهم، مضيفا ان قرية الغجر هي اراض سورية وجزء من هضبة الجولان لذلك يجب اعادتها عبر المفاوضات الى سورية وليس للبنان
انشر عبر