شريط الأخبار

سلاح الجو الإسرائيلي يتزود بقنبلة ذكية لتسهيل الاغتيالات

10:48 - 04 تموز / أغسطس 2009

سلاح الجو الإسرائيلي يتزود بقنبلة ذكية لتسهيل الاغتيالات

فلسطين اليوم – وكالات

اشترى سلاح الجو الإسرائيلي مجموعة من القنابل "الذكية" التي تحمل تقنيات مطورة في التوجيه وخاصة نحو الأهداف المتحركة.

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" عن مسئول في وزارة الجيش الإسرائيلي أن طيران الاحتلال أتم صفقة لشراء القنابل المتقدمة المشار إليها اختصاراً (JDAM) التي يوجد بها نظام توجيه بأشعة الليزر لملاحقة الأهداف السريعة المتحركة.

ووصف التقنية الجديدة بأنها "منخفضة التكاليف" وتجعل من الصواريخ "حرة السقوط" أو "الغبية غير الموجهة" إلى صواريخ "ذكية".

وقال إن ذلك سيعطي لسلاح الطيران الإسرائيلي دقة أفضل "عند محاولة ضرب الأهداف المتحركة، مثل (الإرهابيين) المتنقلين في سيارات سريعة التحرك"، في إشارة لعمليات اغتيال الاحتلال للمقاومين الفلسطينيين.

وأضاف أن طياري الاحتلال سيبدءون التدريب على النظام الجديد تمهيداً لطلب كميات أكبر من الصواريخ العاملة بهذه التقنية في المستقبل.

وطورت شركة "بوينغ" الأمريكية هذه التقنية عام 2000، واستلم الجيش الأمريكي أول دفعة منها خلال العام الماضي، ويعدّ شراء "إسرائيل" لمجموعة منها في إطار صفقة هي الأولى مع زبون أجنبي يبتاع صواريخ تعمل بهذا النظام.

ويوجد في رأس الصاروخ جهاز استشعار بأشعة الليزر مما يحسن من دقة التصويب، أما في قسم "ذيل" الصاروخ فإنه يوجد نظام عالمي لتحديد المواقع، فضلاً عن تحسينه من استقرار وضع الصاروخ ورفعه.

وبعد بدء العمل بهذه التقنية من قبل شركة بوينغ فإنه تمت إضافة قنابل "Mk-84"التيتزن ألفي رطل، كما تم تحسين توجيهها وملحقات تزيد من دقتها من خلال الأقمار الصناعية.

وأشار المسئول الإسرائيلي أن إسرائيل أبدت اهتمامها بهذا النظام، الذي تم بموجبه إضافة مجموعة أخرى من الأجنحة إلى الصواريخ بما يزيد سرعتها من 15 إلى 55 ميلاً بحرياً.

وأوضح أن طيران الاحتلال أتم ترقية أسطول طائرات "أف 15" وذلك كمرحلة أولى في إطار سعيه لتمكين جميع طائراته من حمل القنابل الجديدة

انشر عبر