شريط الأخبار

قادة "فتح" في مواقعهم بعد المؤتمر السادس حسب استطلاع بين أعضائه

05:56 - 04 حزيران / أغسطس 2009

قادة "فتح" في مواقعهم بعد المؤتمر السادس حسب استطلاع بين أعضائه

فلسطين اليوم- غزة

أفاد مركز فلسطيني مختص أنه أجرى استطلاعاً للرأي في صفوف أعضاء المؤتمر السادس لحركة "فتح"، المنعقد حالياً في بيت لحم، بالضفة الغربية المتحدة، أظهر أنّ أعضاء المؤتمر السادس سيحددون الثقة بالقيادة الحالية للحركة.

 

وقال "مركز التنمية المجتمعية للدراسات والإعلام"، ومقره رام الله، إنّ رئيس حركة "فتح" محمود عباس حصل في الاستطلاع، على المرتبة الأولى بنسبة 100 في المائة لعضوية اللجنة المركزية للحركة، تلاه في المرتبة الثانية محمد راتب غنيم بنسبة 95 في المائة، وفي المرتبة الثالثة عباس زكي بنسبة 93 في المائة، وفي المرتبة الرابعة أحمد قريع بنسبة 91 في المائة. ولم يتسنّ التحقق من دقة هذه الإفادات التي أعلن عنها المركز بالتزامن مع انعقاد المؤتمر السادس لحركة "فتح".

 

أما أعضاء المؤتمر لعضوية اللجنة المركزية من ما يوصف بـ"جيل الشباب"؛ فقد حلّ في المرتبة الأولى مروان البرغوثي بنسبة 87 في المائة، تلاه في المرتبة الثانية محمد دحلان بنسبة 74 في المائة، وفي المرتبة الثالثة محمد الحوراني بنسبة 68 في المائة.

 

وفي ما يتعلق بتمثيل المرأة في اللجنة المركزية، قال المركز إنّ استطلاعه أظهر تأكيد 82 في المائة من المستطلعة آراؤهم ضرورة تمثيل المرأة في اللجنة المركزية والمجلس الثوري. وقد حصلت نجاة أبو بكر كمرشحة للجنة المركزية على المرتبة الأولى، بنسبة 77 في المائة، فيما حصلت انتصار الوزير على المرتبة الثانية بنسبة 72 في المائة، وحصلت جميلة صيدم على المرتبة الثالثة بنسبة 64 في المائة، بينما حصلت سحر القواسمي على المرتبة الرابعة بنسبة 53 في المائة من أصوات المستطلعة آراؤهم.

 

وحسب الاستطلاع؛ فقد أبدى 73 في المائة من أعضاء المؤتمر موافقتهم على تشكيل مجلس مستشارين لحركة "فتح"، يتمتع بصفة استشارية وبحيث يضم أعضاء من اللجنة المركزية السابقة لن يترشحوا مرة أخرى. ودعا 64 في المائة من المشاركين إلى ضرورة أن يضمّ هذا المجلس كوادر من الحركة من خارج اللجنة المركزية والمجلس الثوري.

 

وفي الإجابة على سؤال بتحديد "أسماء عشرة أشخاص ترغب في أن يكونوا في اللجنة المركزية القادمة"؛ قال المركز إنّ نتائجه أكدت تصدّر الأسماء التالية للمراتب العشرة الأولى، وهم على التوالي: محمود عباس، محمد غنيم، عباس زكي، أحمد قريع، عثمان أبو غربية، سلطان أبو العينين، محمد المدني، أبو حسين الطيراوي، أبو علي مسعود، جمال محيسن.

 

وفي الإجابة على سؤال بتحديد أسماء خمسة أشخاص من ما يوصف بـ"جيل الشباب"، لكي يكونوا في اللجنة المركزية القادمة؛ أظهر الاستطلاع تصدر الأسماء التالية، وهم: مروان البرغوثي، ومحمد دحلان. ومحمد الحوراني.

 

وفيما يتعلق بالإجابة على السؤال "من هم الأشخاص الذين ترغب في أن يكونوا في المجلس الثوري القادم" لحركة "فتح"، قال المركز إنّ النتائج أفادت بتصدّر كل من: أبو علي يطا، محمود العالول، حسام خضر، فهمي الزعارير، صالح الزق، احمد النتشة، حاتم عبد القادر، بكر أبو بكر، عودة الرجبي، رائد رضوان، صلاح التعمري، كفاح العويوي، هيثم الحلبي، عصام أبو بكر، عمر شلبي، رمضان البطة، قدورة فارس، بركة التكروري، حازم عطا الله، ماجد فرج، عدنان الضميري، جمال الديك، عوني المشني، سعيد أبو علي، رفيق العارضة، بلال عزريل، جمال الشوبكي، دلال سلامة، عطا أبو ارميلة، محمد المصري، محمد طه، علاء السعدي، زياد أبو عين، محمد الحروب، ماهر النمورة، ربيحة ذياب، منصور السعدي، ذياب عيوش، محمد لطفي، عبد الفتاح حمايل، تيسير أبو سنينة، يونس العاص، راتب هديب، محمد اللحام. صلاح شديد.

 

انشر عبر