شريط الأخبار

هنية: تيار المفاوضات ساهم في سياسة التهجير الإسرائيلية في القدس

05:08 - 04 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم – غزة

أكد رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية أن الهجمة الإسرائيلية الحالية على مدينة القدس المحتلة باتت أكثر شراسةً وأشد تفرداً بالقدس والمسجد الأقصى.

 

وقال هنية في مسيرةٍ نظمها تجمع النقابات المهنية في مدينة غزة دعماً للقدس المحتلة: "حينما يطالبون بالتطبيع مع الاحتلال ويعقدون اللقاءات والاجتماعات لمقاومة المقاومة، من شأن ذلك أن يساعد الاحتلال بالاستمرار في سياسته العدوانية".

 

وأضاف "إن من يعيش في أحلام التسوية ويمنح العدو الغطاء السياسي لممارساته ضد المدينة المحتلة وأهلها والتمسك بالمفاوضات العبثية من شأنه أن يساهم في سياسة التهجير التي تتبعها سلطات الاحتلال بحق أهل القدس المحتلة.

 

وأوضح هنية أن الممارسات الإسرائيلية في القدس المحتلة لن تتمكن من تضييع الهوية الفلسطينية وطمس معالم المدينة المقدسة.

 

وأشار إلى أن مدينة القدس تواجه اليوم أخطارًا حقيقية، حيث تتواصل محاولات تهويدها وتغيير معالمها الإسلامية، مشدداً على ضرورة استعادة الحقوق الفلسطينية غير منقوصة.

 

انشر عبر