شريط الأخبار

باحث مختص:"السجون الإسرائيلية تفتقر لوسائل الحماية والوقاية من الحرائق"

03:26 - 04 تموز / أغسطس 2009

باحث مختص:"السجون الإسرائيلية تفتقر لوسائل الحماية والوقاية من الحرائق"

فلسطين اليوم- غزة

أكد الباحث المختص بشؤون الأسرى ، مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين عبد الناصر فروانة، بأن كافة معتقلات الاحتلال الإسرائيلي تفتقر لوسائل الحماية والوقاية من حدوث تماسات كهربائية وتجنب اندلاع حرائق داخل الخيام، مما أدى إلى تكرار حوادث مشابهة ، واشتعال النيران عدة مرات في العديد من المعتقلات كالنقب ومجدو وعوفر أدت لإصابة العشرات من المعتقلين واستشهاد معتقل آخر .

 

ونوه فروانة، إلى أن تلك المعتقلات تفتقر أيضاً لوسائل التدخل العاجل والسريع لإطفاء الحريق إن حدث بالسرعة الممكنة ، وحماية المعتقلين وممتلكاتهم وحاجياتهم وملابسهم الخاصة من ألسنة النيران الملتهبة .

 

وبيَّن فروانة إلى أن كافة المعتقلات مؤهلة لمزيد من الحوادث المشابهة ومرشحة لتزايد اندلاع حرائق جديدة لاسيما في فصل الشتاء مما يعرض حياة المعتقلين فيها للخطر ، في ظل سوء الشبكة الكهربائية الممتدة داخل الخيام ، وعدم إقدام إدارة المعتقلات على اتخاذ إجراءات لتحسينها وتغيير التالف منها وتجنب تكرارها.

 

ودعا، المؤسسات الحقوقية والإنسانية لاسيما الدولية إلى التدخل وإرسال مندوبيها لزيارة تلك المعتقلات والإطلاع عن كثب على أوضاعها وظروفها وحجم المخاطر التي يتعرض لها المعتقلين

 

جاءت تصريحات فروانة هذه في بيان صحفي أصدره اليوم عقب حدوث تماس كهربائي في أحد أقسام معتقل النقب الصحراوي في ساعات متأخرة من الليلة الماضية، أدى لاشتعال النيران بالكامل في ( قسم 5 ) ، وإصابة ثلاثة أسرى بجروح مختلفة ، فيما ألسنة النيران إلتهمت ممتلكات وحاجيات المعتقلين وقدرت الخسائر بآلاف الشواكل ، وعلى أثر تباطؤ ادارة المعتقل في تقديم المساعدة لإخماد الحريق وعلاج المصابين اندلعت احتجاجات في بعض الأقسام ما بين المعتقلين وادارة المعتقل، أدت لإصابة العشرات واستشهاد معتقل.

 

وأوضح فروانة بأن مثل هذه الحوادث باتت متكررة في السنوات الأخيرة بشكل غير مسبوق ، وهذه ليست المرة الأولى التي يندلع فيها حريق داخل المعتقلات نتيجة تماس كهربائي ، فقبل ذلك نشبت العديد من الحرائق في تلك المعتقلات أدت إلى إصابة العشرات من المعتقلين ، كان آخرها اندلاع حريق في خيمتين في قسم ( 4/ ب ) في معتقل النقب الصحراوي في الثاني من نوفمبر من العام الماضي جراء تماس كهربائي أيضاً .

 

واعتبر أن الحريق الذي نشب في معتقل مجدو نتيجة تماس كهربائي بتاريخ 27 يناير 2005 ، كان الأسوأ ، حيث أدى إلى استشهاد المعتقل راسم سليمان أبو غرة " غنيمات " (28 عاماً )  من قرية مالك برام الله ، وإصابة ستة معتقلين آخرين .

 

وأوضح فروانة أن معتقل  أنصار 3 يقع في صحراء النقب جنوب فلسطين ، وهو عبارة عن عدة أقسام وفي كل قسم عدة خيام ويوجد في كل خيمة ( 26-30 معتقل ) ، ويشهد ظروفاً قاسية جداً ،  وفيه قرابة ( 2300 معتقل ) ، منهم مئات المعتقلين الإداريين ، وقد افتتح هذا المعتقل في 17 آذار عام 1988 ، وأغلق منتصف عام 1996 ، وأعيد افتتاحه خلال انتفاضة الأقصى في نيسان عام 2002 ، واستشهد بداخله ( 7 ) معتقلين غالبيتهم نتيجة الإهمال الطبي .

 

 

 

 

 

 

 

 

انشر عبر