شريط الأخبار

حماس تهاجم خطاب عباس وتتهم السلطة بالمشاركة في حصار غزة

01:57 - 04 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم – غزة

هاجمت حركةُ حماس الخطابَ الذي ألقاه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في افتتاح المؤتمر السادس لحركة فتح اليوم الثلاثاء في مدينة بيت لحم بالضفة المحتلة.

 

ووصف القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان ما جاء في خطاب الرئيس بـ "المغالطات والاكاذيب"، متهماً السلطة الفلسطينية "بالمشاركة في الحرب على غزة"، مضيفاً "أن دولاً اوروبية أبلغت حماس بأن السلطة تشارك في الحصار (..) وأن أعضاء حكومة الوحدة الوطنية كانوا يبلغون من قبل الدول التي يتوجهون لها لكسر الحصار بأن السلطة تتصل بهم وتطلب منهم عدم دعم حماس".

 

وكان رئيس السلطة محمود عباس قد أكد في خطابه أنه كان قد طلب من الدول الأوروبية ان تتعامل مع حركة حماس ومع قياداتها بعد فوزها في الانتخابات التشريعية عام 2006.

 

وأشار الرئيس إلى أنه عندما كان رئيس حكومة أسس لعلاقة متوازنة مع حركة حماس، وأنه استجاب لاستحقاقات الانتخابات ولم يستمع للاراء التي طالبته بالاشتراط على حماس الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني لتدخل في السلطة.

 

وأضاف الرئيس أن حماس تحاول أن تكمل المخطط الاسرائيلي لاجتثاث حركة فتح والقضاء عليها.

 

ورد رضوان على أقوال الرئيس في لقاء مع قناة الجزيرة بالقول إنهم "لم يؤسسوا لعلاقة سليمة وشراكة سياسية هم من خططوا لاستئصال الآخر".

 

وتمنى رضوان أن "يؤكد المؤتمر على الثوابت الوطنية وخيار المقاومة، وأن تصدر عنه القرارات التي تحافظ على الوحدة الوطنية والثوابت الوطنية التي معها الكفاح المسلح".

 

ودعا رضوان حركة فتح إلى اتخاذ قرار بالافراج عن "المعتقلين السياسيين" للتأسيس لحوار وطني بين فتح وحماس ومن ثم باقي الفصائل الفلسطينية.

انشر عبر