شريط الأخبار

غزة : الشرطة الفلسطينية تقرر منع الضرب في مراكز التوقيف

12:15 - 04 تموز / أغسطس 2009

غزة : الشرطة الفلسطينية تقرر منع الضرب في مراكز التوقيف

فلسطين اليوم- غزة

أكد مدير عام الشرطة الفلسطينية في غزة أبو عبيدة الجراح على التزام شرطته بالقانون وقيم حقوق الإنسان والحريات الشخصية والعامة، لافتا إلى أنه سيصدر كتاباً لمدير مراكز الإصلاح والتأهيل لمنع الضرب بشكل مطلق، والتعامل مع الموقوفين وفق القانون.

 

وفيما يتعلق بمشكلة الاكتظاظ في السجون، أشار الجراح إلى أن الشرطة بصدد حل المشكلة من خلال ترميم جزء من سجن السرايا الذي تم تدميره أثناء العدوان الأخير على غزة أو افتتاح سجن آخر في جنوب القطاع.

 

جاء ذلك خلال لقاء جمع الجراح بوفد من الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" مساء الاثنين، تم خلاله بحث واقع مراكز التوقيف المنتشرة في القطاع.

 

وضم وفد الهيئة كلا من مدير برنامج غزة المحامي جميل سرحان، ومنسقة وحدة تقصي الحقائق ومعالجة الشكاوى في الهيئة المحامية صبحيه جمعة، ومدير مكتب غزة والشمال في الهيئة المحامي صلاح عبد العاطي، إضافة إلى منسق العلاقات العامة والإعلام الحقوقي بهجت الحلو.

 

وأوضح المحامي سرحان أن هذا اللقاء ضروري من أجل إطلاع الشرطة على  حقوق الإنسان وفق ما رصدته الهيئة من انتهاك الحق في الحياة من خلال وفاة 13 مواطناً في حوادث الأنفاق خلال شهر يوليو/تموز الماضي.

 

ولفت إلى أن الهيئة ناقشت مسألة ممارسة التعذيب بحق الموقفين في مراكز غزة، واستمرار عرض المدنيين على القضاء العسكري، وما وثقته الهيئة من منع عدد من المواطنين من حقهم في التنقل والسفر، كما قال.

 

وشدد سرحان على ضرورة احترام الحقوق والحريات العامة والشخصية.

 

وعبَّر مدير عام الشرطة عن تقديره لدور الهيئة في مراقبة أوضاع حقوق الإنسان، مشيراً إلى أنه سيأخذ جميع توصيات الهيئة ببالغ الأهمية.

 

وجدد شكره لوفد الهيئة، ورحب بعقد لقاءات مستقبلية من أجل مناقشة مستمرة لأوضاع مراكز التوقيف وحقوق النزلاء.

 

انشر عبر