شريط الأخبار

أعضاء مؤتمر عام فتح يتذمرون من عدم عدالة تمثيل أقاليم الحركة في الخارج

09:08 - 04 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

عبر الكثير من اعضاء المؤتمر العام لحركة فتح عن عدم رضاهم من تمثيل اقاليم الحركة وخاصة الخارجية في المؤتمر وذلك خلال حفل عشاء اقامته بلدية بيت ساحور وحضرته القدس العربي مساء الليلة قبل الماضية في حديقة شرق المدينة كانت قبل شهور معسكرا لقوات الاحتلال الاسرائيلي.

واخلت قوات الاحتلال الاسرائيلي قبل عدة شهور 'معسكر عش الغراب' وفق ما هو معروف فلسطينيا، فبادرت بلدية بيت ساحور بمحافظة بيت لحم لتحويل تلك التلة التي كان ينطلق منها القتل والاعتقال ضد ابناء المحافظة الى حديقة عامة. وحرص رئيس بلدية بيت ساحور هاني الحايك على اصطحاب اعضاء مؤتمر عام فتح القادمين من الخارج مساء الليلة قبل الماضية لذلك المعسكر الذي تحول الى حديقة عامة لتناول العشاء هناك وسط حضور عدد من اهالي البلدة.

الا ان اعضاء المؤتمر الضيوف كان حديثهم منصبا على المؤتمر العام للحركة وما يرافقه من اعتراضات وتظلمات سواء على مستوى التمثيل او التحضير.

ولاحظت 'القدس العربي' اعتراض معظم اعضاء المؤتمر القادمين من الخارج على نسبة تمثيل اقاليمهم في المؤتمر حيث اوضح احد اعضاء المؤتمر القادمين من ليبيا بان اقليمهم لم يحصل على التمثيل الذي يستحقه، فقاطعه محمد الحوراني السفير الفلسطيني في الجزائر قائلا 'تعال شوف احنا في الجزائر'، فرد عليه ذلك العضو القادم من ليبيا قائلا 'نحن في ليبيا لدينا اكثر من 50 الف فلسطيني بينهم 3000 مدرس ولم نحصل الا على 3 اعضاء من اصل 7 منتخبين'، فرد الحوراني قائلا 'انا اسف' في حين واصل ذلك العضو حديثه بانفعال قائلا 'الكويت التي لم يبق في اقليمها احد تأخذ حوالي 20 عضوا في المؤتمر هذا الكلام لا يجوز'.

واعتراض ذلك العضو على تمثيل 'الساحات' في المؤتمر وفق ما يصطلح عليه بين كوادر فتح لمسته 'القدس العربي' عند معظم الذين التقتهم الا انهم يصرون على ان عقد المؤتمر بعد 20 عاما هو انجاز بحد ذاته وان كان هناك الكثير من الاخطاء التي وقعت سواء على مستوى التحضير او التمثيل.

هذا واوضح استطلاع للرأي على مستوى اعضاء المؤتمر العام لحركة فتح ان 50' من ممثلي الشتات عبروا عن رضاهم عن عضوية المؤتمر، بينما صرح بذلك 36' من ممثلي غزة و34' من ممثلي الضفة الغربية. وأبدى ممثلو الشتات تفاؤلهم (82') بنجاح المؤتمر، بالمقارنة مع 57' في الضفة و51' في غزة.

ورغم تأكيد العديد من اعضاء المؤتمر لـ'القدس العربي' بان هناك ظلما لحق باقاليم الحركة في الخارج من ناحية تمثيلها في المؤتمر العام الا ان رئيس بلدية بيت ساحور هاني الحايك احد كوادر فتح اكد لـ'القدس العربي' على هامش العشاء الذي اقامه مساء الليلة قبل الماضية على شرف اعضاء المؤتمر القادمين من الخارج بان عقد المؤتمر بحد ذاته انجاز، مشيرا الى ان حضور 98' من اعضاء المؤتمر وخاصة القادمين من الخارج مؤشر على امكانية نجاح المؤتمر في تحقيق اهدافه.

وأعرب غالبية أعضاء المؤتمر العام السادس لحركة فتح الاثنين عن ثقتهم في نجاح المؤتمر وتمكنه من إحداث تغيير في قيادة الحركة وتوجهاتها وذلك قبل 24 ساعة من عقد المؤتمر.

وأظهر استطلاع للرأي أجراه معهد العالم العربي للبحوث والتنمية 'اوراد' في رام الله، أن 61 بالمئة من أعضاء مؤتمر فتح السادس المقرر عقده اليوم بمدينة بيت لحم متفائلون بنجاح المؤتمر في تحقيق أهدافه، فيما قال 15 بالمئة إنهم متشائمون.

في حين رأى 52 بالمئة أن المؤتمر سيؤدي إلى تغييرات جوهرية في توجه الحركة، بينما قال 26 بالمئة إن ذلك قابل للتحقيق إلى حد ما . وفي المقابل لم يتوقع 12 بالمئة أية تغييرات جدية.

وأبدى 61 بالمئة من أعضاء فتح تأييدهم لعقد المؤتمر السادس للحركة في موعده المقرر اليوم الثلاثاء في مدينة بيت لحم في الضفة الغربية تحت أي ظرف، وحتى في حالة عدم حضور أعضاء المؤتمر من قطاع غزة.

وأظهر الاستطلاع أن أكثر النتائج خلافية تلك التي تتعلق بالعضوية والتمثيل وأداء اللجنة المختصة. وأكد 73 بالمئة من الأعضاء أنهم لا يتخوفون من انقسام حركة فتح كنتيجة للمؤتمر. وبين الاستطلاع انقسام أعضاء حركة فتح من غزة حول سيناريوهات التعامل مع تمثيلهم في حالة انعقاد المؤتمر وتغيبهم عنه، فوافق 44 بالمئة منهم على صيغة تأجيل الانتخابات لمقاعدهم حتى تتهيأ الظروف، بينما أيد 42 بالمئة صيغة 'الكوتا' لغزة.

وأعلنت حركة فتح فشل وساطات عربية وأجنبية لثني حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة عن قرارها بمنع نحو 300 من أعضاء فتح في غزة من السفر إلى بيت لحم للمشاركة في المؤتمر العام السادس. وأفاد الاستطلاع بأن 59 بالمئة من أعضاء فتح يرون أن المؤتمر سيؤدي إلى تغيير في القيادة الحالية لحركة فتح، و أبدى 38 بالمئة بأن ذلك سيحدث إلى حد ما. ولم يتوقع أربعة بالمئة أن يؤدي المؤتمر إلى تغييرات جدية في القيادة الحالية.

 

 

انشر عبر