شريط الأخبار

غزة: الشرطة تروي تفاصيل جريمة قتل تاجر الذهب

08:09 - 03 حزيران / أغسطس 2009

غزة: الشرطة تروي تفاصيل جريمة قتل تاجر الذهب

فلسطين اليوم- غزة

أكدت الشرطة الفلسطينية في غزة أن جريمة قتل بائع الذهب أكرم العمش الأحد جاءت على خلفية جنائية بحتة، مشيرةً إلى أنه تم القبض على المشتبه بارتكاب الجريمة بعد وقت قصير من ارتكابها.وفي سرده لتفاصيل الجريمة، قال الناطق باسم الشرطة إسلام شهوان في مؤتمر صحافي عقده بمدينة غزة: إن "شرطة بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة تلقت بلاغاً يفيد بالعثور على جثة مواطن في منطقة نائية قريبة من منتجع الواحة، غرب البلدة".

 

وأضاف أن قوة من المباحث العامة توجهت إلى المكان وعاينت مكان الجريمة، حيث وجدت جثة المواطن المسيحي (العمش) ملقاة في حفرة عمقها 3 أمتار، وعليها آثار عيارات نارية في الرقبة والرأس.

 

وأشار إلى أن التحقيقات الأولية في حينه أظهرت أن الجاني استدرج ضحيته إلى المكان وقتله وسلب كمية من الذهب ومبلغاً من المال كان بحوزته، كما استولى على سيارة المجني عليه وهي جيب من طراز "هيونداي".

 

وقال إن الشرطة أصدرت في حينه تعميماً على مواصفات السيارة، وتوصلت إلى أحد المشتبه بهم، وتمت ملاحقة السيارة ومداهمة عدة أماكن بحثاً عنه، فيما تم إبلاغ أحد أقاربه بضرورة تسليم نفسه، حيث أن الدلائل كانت تشير إلى ارتكابه الجريمة.

 

وبعد الحصول على إذن من النائب العام تم القبض على المشتبه به، الذي أنكر في بداية الأمر ارتكابه الجريمة وظل التحقيق متواصلاً معه على مدى ساعات، حتى اعترف بعد منتصف الليلة الماضية بما جرى، وذلك بعد عرض الأدلة الواضحة.

 

وقال شهوان: إن "الجاني اعترف بأن دافعه من وراء ارتكاب الجريمة هو مادي، وجاء بهدف سرقة ما بحوزة المجني عليه من أموال وذهب وسرقة سيارته"، نافياً ارتباط هذه الجريمة بغيرها من الأحداث.

 

وأضاف أن سجل الجاني يضم عدة أسبقيات، موضحًا أن الإجراءات القانونية بحقه ما زالت مستمرة، فيما تتواصل إجراءات التحقيق لتقديمه للقضاء.

 

وطالب الناطق باسم الشرطة كافة وسائل الإعلام بالتروي قبل نشر الأحكام والأخبار وتوخي الدقة، وعدم إحداث بلبلة في الشارع وأن تتحمل مسئولياتها في هذا الصدد.

 

وثمن شهوان دور المسيحيين في غزة ومن بينهم النائب في المجلس التشريعي حسام الطويل، مؤكداً أنهم مواطنون لهم كامل الحقوق ولا ينتقص منها شيئاً، وأن العلاقات الإسلامية المسيحية في القطاع متينة ووطيدة.

 

انشر عبر