شريط الأخبار

جنين: محكمة صورية لمجرمي الحرب الإسرائيليين

06:49 - 03 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-جنين

عقد المركز الفلسطيني لتعميم الديمقراطية وتنمية المجتمع 'بانوراما'، اليوم، المحكمة الجنائية الدولية الصورية في الجامعة العربية الأميركية بجنين، بالتعاون مع كلية الحقوق وعمادة شؤون الطلبة في الجامعة، والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان 'ديوان المظالم'.

وجرى خلال المحكمة تصوير عملية محاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين المتهمين بجرائم حرب خلال الحرب الأخيرة على غزة، وبجرائم الاستيطان، وبجريمة بناء جدار الفصل والتوسع العنصري.

وافتتحت جلسات المحكمة بكلمة القاضي بعرض لجوانب القضية وأعلن قبولها، ومن ثم استمع القضاة للمندوب الفلسطيني والمندوب الإسرائيلي ومدعي عام المحكمة ووكيل الحق المدني والشهود، لتتم المداولة بعدها بين القضاة.

وبعد ذلك أعلن القاضي الرئيسي وكالمعتاد عن تأجيل المحكمة لاستكمال البيانات على اعتبار أن الجانب الفلسطيني ليس طرف في ميثاق روما الأساسي الذي يشكل النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

وأظهرت المحاكمة التقصير والصمت الدولي حول جرائم الحرب الإسرائيلية المرتكبة بحق المدنيين من أبناء الشعب الفلسطيني، بحجة أن السلطة الوطنية الفلسطينية لا تملك الحق بتحريك دعوى أمام المحكمة.

وقام بأدواء أدوار عملية المحاكمة مجموعة من طلبة الجامعة، حيث تم تشكيلها وفقاً للنظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية بحيث تشكلت هيئة المحكمة من ثلاثة قضاة، ومدعي عام المحكمة، والمندوب الفلسطيني والمندوب الإسرائيلي، ووكيل الحق المدني، والشهود.

 وتهدف هذه المحكمة الصورية إلى تسليط الضوء على الانتهاكات التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء الشعب الفلسطيني، وإثارة الرأي العام حول جرائم الحرب المرتكبة بحق المدنيين الذي يشكل انتهاكاً للاتفاقيات الدولية كاتفاقية جنيف الرابعة والقانون الدولي الإنساني.

وعقدت المحكمة الصورية ضمن مشروع حقوق الإنسان الذي ينفذه مركز بانوراما بالتعاون مع عمادة شؤون الطلبة وكلية الحقوق في الجامعة بالإضافة إلى ثلاث جامعات فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وجرت بحضور عدد كبير من موظفي الجامعة، وممثلين عن المؤسسات الحقوقية والمؤسسات النسوية والشبابية، والأجهزة الأمنية الفلسطينية، وكليات القانون في الجامعات، وعدد من المحامين وطلبة الجامعة.

انشر عبر