شريط الأخبار

شخصيات فلسطينية تنعى شفيق الحوت وتشيد بدفاعه عن حق العودة

05:38 - 03 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم – غزة

نعت شخصيات فلسطينية، اليوم الاثنين، القيادي الفلسطيني الراحل شفيق الحوت، الذي توفي في العاصمة اللبنانية بيروت أمس الأحد، واصفة إيان بالقائد الفلسطينيي المتميز، الذي "ظلّ يعمل في إطار القضية الوطنية حتى اللحظة الأخيرة من حياته".

 

وأفادت الشخصيات في بيان صادر عنها اليوم الاثنين، "لقد قضى شفيق الحوت الفترة الأخيرة من حياته يعمل من أجل تكريس قضية حق العودة. وكان أحد أهم المؤسسين لمؤتمر حق العودة ورئيساً لكثير من مؤتمراته. كان مؤمناً بأنّ قضية حق العودة هي أهم القضايا الوطنية، وهي صمام الأمان لضمان البقاء خارج دائرة الإنحراف. وفعل شفيق الحوت ذلك إيماناً منه بأنّ درجة التواطؤ الدولي ضد حق العودة كبيرة وخطيرة، وتحتاج إلى جهود فلسطينية وعربية ودولية لاحتوائها".

 

ومن بين الموقعين على البيان سلمان أبو ستة، وبلال الحسن، ونصير عاروري، وأمير مخول، وغادة الكرمي، وخيري أبو الجبين، وأسعد أبو شرخ، وناهض الريس، علاوة على آخرين.

 

ومضى الموقعون على البيان إلى القول "من خلال الاهتمام المكثف بحق العودة؛ أدرك شفيق الحوت، أنّ الحفاظ على هذا الحق، يحتاج إلى مؤسسة تمثيلية شرعية تمثل الشعب الفلسطيني كله، وفي كل مكان، فركز جهده الثاني على العمل من أجل إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية، بعد أن كثر التآمر عليها، من أجل تحويلها إلى منظمة شكلية، تعمل طواعية لتشهد زوراً على التنازل عن الحقوق". وتابع الموقعون "هكذا تلاقى الهدفان؛ هدف الحفاظ على حق العودة، وهدف إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية، كمهمة نضالية واحدة، تشكل العنوان الأساسي للنضال الفلسطيني المطلوب في هذه المرحلة الصعبة".

 

يُذكر أنّ شفيق الحوت شارك في نهوض العمل الفدائي الفلسطيني، أسس جبهة التحرير الفلسطينية عام 1963. وفي عام 1964، اختاره أحمد الشقيري، رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية آنذاك، ليكون عضواً في أول لجنة تنفيذية فلسطينية تشكلت في القدس.

 

كما شغل شفيق الحوت لسنوات طويلة مسؤولية مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان. وفي عام 1993، قدّم شفيق الحوت استقالته من عضوية اللجنة التنفيذية للمنظمة احتجاجاً على إبرام اتفاق أوسلو.

 

وأشار البيان إلى أنّ استقالة الحوت تلك "لم تَعنِ توقفه عن النضال، بل قادته إلى التركيز على حق العودة، وعلى ضرورة بناء منظمة التحرير الفلسطينية أداة موحدة وجامعة للشعب الفلسطيني".

 

ونوّه البيان بأنّ شفيق الحوت "رحل عن عالمنا، وهو أحد المؤسسين الكبار لهذا التيار الشعبي الفلسطيني الذي أصبح يرفع شعار حق العودة في كل عواصم العالم العربية والأجنبية"، كما جاء فيه.

انشر عبر