شريط الأخبار

القائد الخامنئي ينصب الرئيس الإيراني المنتخب لولاية رئاسية ثانية ويصفه بالشجاع

03:06 - 03 تموز / أغسطس 2009

القائد الخامنئي ينصب الرئيس الإيراني المنتخب لولاية رئاسية ثانية ويصفه بالشجاع

فلسطين اليوم- وكالات

صادق قائد الثورة الإسلامية في إيران "على خامنئي" اليوم الاثنين، على إعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد رئيسا للجمهورية لولاية ثانية.

وأشاد قائد الثورة الإسلامية خلال حفل تنصيب الرئيس بمشاركه الشعب الإيراني في الانتخابات الرئاسيه والتي بلغت اكثر من 85 بالمائة من نسبه المشاركين، وقال: ان الشعب الإيراني صوت لصالح مقارعة الاستكبار ومكافحة الفقر وإرساء العدالة.

 

وأكد قائد الثورة الاسلامية في ايران ان حضور الشعب الايراني في الانتخابات الرئاسية وبشكل مكثف يعتبر امرا مهما جدا، كما أكد على ضرورة المحافظة على قيم النظام الاسلامي.

 

وقال السيد علي خامنئي: ان الحكام في ايران قبل الثورة كانوا يفرضون على الشعب دون الاخذ برايه، واشار الى ان الذين يتحدثون عن الديمقراطية وحقوق الانسان، كانوا يدعمون النظام الجائر قبل الثورة الاسلامية.

 

وافاد مراسل العالم بان قائد الثورة الاسلامية صادق على تنصيب محمود احمدي نجاد رئيسا للجمهورية ولولاية ثانية، استنادا الى المادة 110 من الدستور الايراني التي توكد على ضروره ان تحظى رئاسه رئيس الجمهورية المنتخب من قبل الشعب الايراني على مصادقه قائد الثورة الاسلامية، والتي توجب تنفيذ حكم الرئاسة بموافقة قائد الثورة الاسلامية.

 

وتمت مراسم التنصيب بحضور كبار المسؤولين الشخصيات السياسية والقانونية والعسكرية في البلاد، بينهم رئيس السلطه القضائيه محمود هاشمي شاهرودي ورئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني ورئيس مجلس صيانه الدستور الشيخ احمد جنتي، إضافة الى السفراء الاجانب المقيمين في طهران.

 

كما شارك في مراسم تنصيب الرئيس الايراني المرشح الرئاسي السابق محسن رضائي ونواب اصلاحيون من البرلمان ومجلس الخبراء، فيما غاب عن هذه المراسم كل من الشيخ اکبر هاشمي رفسنجاني والمرشحين الخاسرين لرئاسة الجمهورية موسوي وكروبي والرئيس السابق خاتمي.

 

وقد ألقى الرئيس احمدي نجاد كلمة في هذه المراسم أكد فيها ان ايران اجتازت وبفضل وعي الشعب الايراني جميع المراحل الصعبة.

 

وأشاد احمدي نجاد بالحضور الواسع للشعب في الانتخابات، مؤكدا أن هذه الحضور يمثل قيم الشعب وأبعاد النظام الاسلامي في ايران، كما رحب بالشعب الايراني الذي وصفه بـ "حامل لواء التوحيد والعدالة".

 

وقدم وزير الداخلية صادق محصولي في هذه المراسم تقريرا عن الانتخابات الرئاسية العاشرة في تاريخ الجمهورية الاسلامية .

 

هذا، ومن المقرر ان يؤدي رئيس الجمهورية المنتخب احمدي نجاد الاربعاء المقبل اليمين الدستورية امام مجلس الشورى الاسلامي الذي يمنحه مهلة شهر واحد لتشكيل حكومة وتقديم اعضائها الى المجلس للحصول على الثقة.

 

وقد فاز الرئيس احمدي نجاد بنسبة 63 بالمائة من الاصوات في الانتخابات الرئاسية العاشرة التي جرت في الثاني عشر من شهر حزيران/يونيو الماضي.

 

ويعتبر الرئيس احمدي نجاد الرئيس السادس للجمهورية الاسلامية الايرانية وتبدأ ولايته الرئاسية الثانية اعتبارا من اليوم بعد مصادقه قائد الثورة الاسلامية على رئاسته.

 

 

انشر عبر