شريط الأخبار

اعتقال شبكة إسرائيلية أمريكية احتالت بعشرات ملايين الدولارات على السلطات الأمريكية

10:17 - 03 تموز / أغسطس 2009

 فلسطين اليوم-وكالات

كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب صباح اليوم الاثنين (3/8) عن اعتقال مجموعة كبيرة من الإسرائيليين والمواطنين الأمريكان، في أنحاء مختلفة من الدولة العبرية، على خلفية "قضية احتيال ضريبي كبرى".

وقالت الإذاعة العبرية إن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت في أنحاء مختلفة من البلاد صباح اليوم عدداً من الإسرائيليين والأمريكيين للاشتباه بضلوعهم في قضية احتيال ضريبي كبرى"، دون أن تذكر عن عددهم أو طبيعة عملهم.

 

وأضافت تقول إن الشبهات المنسوبة إلى المعتقلين تتعلق بممارسة أساليب احتيال ممنهجة للحصول على مستحقات ضريبية بعشرات الملايين من الدولارات من السلطات الأمريكية ثم تحويلها إلى شركات وهمية إسرائيلية.

يشار إلى أن السلطات الأمريكية كشف مؤخراً شبكة فساد واسعة في ولاية نيو جيرسي، تضم عدداً من الحاخامات اليهود ورؤساء البلديات الأمريكية، مشيرة إلى اعتقال 44 شخصاً على الأقل، يُشتبه بتورطهم في هذه الشبكة التي تقوم بغسيل أموال وبيع أعضاء بشرية، وفق ما أعلن مكتب المدعي العام في الولاية الأمريكية.

وذكر بيان صدر عن مكتب المدعي العام لولاية نيو جيرسي الخميس، أن التحقيق يشمل "مؤامرة كبيرة الحجم"، تتعلق بعمليات تبييض أموال على صعيد عالمي.

 

كذلك كشف النقاب عن أن حلقة الحاخامات تحولت عملياً إلى بنك كبير ينفذ عمليات غسيل الأموال، وان هؤلاء الحاخامات كانوا يستفيدون عملياً من حقيقة أن الكنس والمعاهد والمنظمات اليهودية “تحظى بموجب القانون الأمريكي بإعفاءات ضريبية وحرية نسبية في العمل بعيداً عن أعين الشرطة الفيدرالية "إف بي آي".

 

وأكد محققو "إف بي آي” أن الملياردير اليهودي الأمريكي برنارد لويس مايدوف الذي أدين باختلاس 65 مليار دولار بالاحتيال على الزبائن وبينهم بنوك، وحكم عليه بالسجن 138 سنة، ضالع في قضية شبكة الحاخامات، وأن إسرائيليين يقيمون في الدولة العبرية ضالعون في جرائم الشبكة الدولية الواسعة الانتشار.

انشر عبر