شريط الأخبار

حمدان: سيتم السماح لأعضاء فتح بالسفر بمجرد الإفراج عن معتقلينا

08:37 - 02 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: غزة

أكدت حركة حماس استعدادها للسماح بسفر أعضاء حركة فتح في غزة إلى الضفة الغربية للمشاركة في مؤتمر الحركة السادس، وذلك بمجرد إتمام الإفراج عن المعتقلين في سجون السلطة الفلسطينية بالضفة.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة أسامة حمدان خلال مؤتمر صحافي في بيروت: "سفر أعضاء فتح في غزة يأتي في سياق أزمة، ولا بد من حل هذه الأزمة".

واتهم حمدان الرئيس محمود عباس بالتصلب في موقف تجاه القضية، وقال: "إذا كان مطلب عباس ضرورياً، فإن مطلبنا أكثر من ضروري، وخاصة في ظل ما يعانيه المعتقلون في سجون السلطة، وهذا أمر لا يمكن تجاهله".

وقال القياد بحماس إن الإفراج عن المعتقلين في الضفة سيفتح الباب أمام المصالحة، وشدد على أنه رغم المشهد المر "فنحن أمام فرصة لفتح الباب أمام مصالحة وطنية شاملة وجاهزون للسماح لأعضاء فتح في غزة بالسفر، لكن لا بد من الإفراج عن معتقلينا بالضفة".

 

وأوضح أن موقف حركة حماس بمنع سفر الأعضاء من غزة جاء إثر التعنت الذي أظهره عباس، وضربه لكل الجهود المصرية بعرض الحائط.

 

وذكر أن الأمر "بلغ حداً لم يعد مقبولاً"، منوهاً إلى أن عدد المعتقلين في الضفة وصل إلى 1143 بينهم 878 من عناصر وكوادر حماس يتعرضون لممارسات تعذيب متواصلة، فيما نقل العشرات منهم إلى المستشفيات جراء ذلك، فضلاً عن وفاة عشرة منهم.

 

وشدد على تجاوب حركة حماس مع كل الوساطات العربية وغير العربية، مثمناً جهودها. وقال: نحن عرضنا مطالبنا، ونرى أن من حق فتح عقد مؤتمرها، لكن من حق معتقلينا أن يعودوا إلى عائلاتهم ومنازلهم وشعبهم".

 

وبين أن الجانب المصري بذل جهوداً مكثفة بين الحركتين للتوصل إلى حل في هذه القضية كمدخل للمصالحة، ووفقاً لجدول زمني قبيل الجولة السادسة للحوار، التي رافقتها جهود مصرية حثيثة.

 

ومضى حمدان قائلاً: "مع الأسف، خلال جولة المبعوثين المصريين بين الحركتين تم اعتقال 80 شخصاً في الضفة"، مضيفاً أن عدد المعتقلين قبل الحوار بلغ 450 شخصاً، لكن منذ بداية الحوار ارتفع إلى أكثر من ألف معتقل.

 

انشر عبر