شريط الأخبار

وزارة الإعلام في حكومة هنية تحمّل مجلس نقابة الصحفيين مسؤولية التطاول على وكيلها

02:59 - 02 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم : غزة

حمّلت وزارة الإعلام – المكتب الإعلامي التابع لحكومة إسماعيل هنية بغزة، المسؤولية الكاملة عن التشهير الذي طال وكيل الوزارة حسن أبو حشيش، لأمانة سر الشبيبة الصحفية ومجلس نقابة الصحفيين في قطاع غزة.

وجاء في بيانٍ صادر عن الوزارة وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه"تتابع وزارة الإعلام – المكتب الإعلامي الحكومي ما يتم نشره وإصداره من قبل ما يُسمي نفسه مجلس نقابة الصحفيين أو أمانة سر الشبيبة الصحفية عبر وسائل الإعلام وخاصة مواقعهم الصفراء المنحطة التابعة لضباط الانقلاب الفارين من قطاع غزة"، على حد تعبيره.

 

واعتبر البيان أن هذه الحملة يقودها "شخصيات مريضة"، مؤكداً "لن تثنينا هذه الحملة المتجددة ضدنا عن دورنا في خدمة الإعلام وفضح الممارسات التي كانت تتبعها الشبيبة الصحفية ضد الصحفيين".

وشدد البيان على أن "اختلاق القصص، وفبركة المواقف تجاه موظفي الوزارة ومسؤوليها هو دعوة صريحة للقتل والاعتداء سيتحمل تبعاتها قيادة فتح الإعلامية في قطاع غزة التي تتساوق وتقف وراء هذه الأمور".

وأشار البيان إلى أن هذه "الحملة جاءت بعد أن سجلت وزارة الإعلام نجاحاً كبيراً في ترتيب الحالة الإعلامية، وكشفت هولامية الكثير من المؤسسات التي كانت تدعي العمل الصحفي، وهي في حقيقتها مؤسسات قمعية وأمنية، كما أنها رد فعل أهوج وهابط على تحرك الوزارة تجاه تفعيل نقابة الصحفيين، والذي كشف زيف القائمين عليها وفضح أمر فسادهم المالي والإداري".

انشر عبر