شريط الأخبار

مركز رسالة الحقوق: طرد مواطني القدس من منازلهم جريمةٌ جديدةٌ بحق الإنسانية

02:18 - 02 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم : غزة

أعرب مركز رسالة الحقوق اليوم الأحد عن استنكاره الشديد لما يجري بحق الأهالي والمواطنين في مدينة القدس ، معتبرا طرد المواطنين من بيوتهم جريمة جديدة بحق الإنسانية ، تكللت اليوم باقتحام منزلين لعائلتي الغاوي وحنون وتم إجبارهم على إخلاء منزليهما في حي الشيخ جراح بالقدس، وسمحت على الفور للمستوطنين اليهود بالاستيلاء على المنزلين.

وأشار المركز في بيان له أن الحملة المسعورة التي تقودها دولة الاحتلال على أحياء مدينة القدس تنفذ وفق مخططات معلنة بمصادرة أراضيها وإقامة المستوطنات حولها وهدم البيوت وتوجيه مئات الإخطارات لهدم المزيد منها ، وطمس معالمها الحضارية العربية والإسلامية ، وعزلها عن محيطها الفلسطيني بجدار الفصل ، وإفراغ المنطقة من أي تواصل مع المسجد الأقصى .

وأضاف المركز أن هذه الإجراءات والتي تعد مخالفة واضحة وصريحة للقانون الدولي ، واتفاقيات جنيف في حماية المدنين ، وعدم إلحاق الأذى في إنسانيتهم وممتلكاتهم فأنها تجري أمام أعين الأسرة الدولية ، والأمة العربية والإسلامية دون أي حراك يذكر ، وتخلي واضح عن مسؤولياتهم اتجاه جريمة طرد الفلسطينيين من منازلهم وتهجيرهم من أحياهم .

وطالب المركز كافة الدول العربية والإسلامية ، والمؤسسات الحقوقية والإنسانية ، والقوى والفصائل الفلسطينية ، ومؤسسات الحق المدني بضرورة تكثيف جهودهم لفضح ممارسات دولة الاحتلال ، والعمل على وقف هذه الجرائم التي تمارس بحق المدنيين ، والضغط بكل قوة لإرجاع المواطنين إلى بيوتهم ، وتشكيل وسيلة ضغط لتوجيه الرأي العام الدولي اتجاه هذه القضية الخطيرة.

انشر عبر