شريط الأخبار

توقعات بتعرض القوات الألمانية لهجمات في أفغانستان بعد فشل طرد "طالبان"

11:48 - 02 كانون أول / أغسطس 2009


فلسطين اليوم-وكالات

ارتفعت المخاوف من تعرض القوات الألمانية في أفغانستان لهجمات مكثفة من جانب مقاتلي حركة "طالبان" بعد انتهاء الهجوم المشترك للقوات الأفغانية والألمانية على معاقل الحركة في شمالي أفغانستان.

 

وذكر تقرير مجلة "دير شبيجل" في عددها الذي يصدر غدا الاثنين أن الهجوم الذي شارك فيه نحو 800 جندي أفغاني و 300 جندي ألماني فشل في طرد عناصر طالبان من مواقعهم في جنوب غرب معسكر القوات الألمانية في قندز شمالي أفغانستان وأكدت مصادر محلية عودة مقاتلي طالبان لمواقعهم فور انتهاء الهجوم مستخدمين الدراجات البخارية وعربات البيك أب .

 

وتلقت القوات الألمانية في الوقت نفسه تحذيرات من امكانية تعرضها لهجمات مكثفة ردا على الهجوم المشترك الذي لم يحقق على ما يبدو أهدافه ، فيما تمركزت وحدات للجيش الآفغاني بالقرب من منطقة المواجهات وتتأهب القوات الألمانية لمساعدتها في حال التعرض لهجمات. وكان الهجوم الذي استمر تسعة أيام قد شهد لأول مرة استخدام القوات الألمانية للأسلحة الثقيلة ومنها دبابات "ماردر" ومدافع عيار 20 ملليمتر بالإضافة إلى المساندة الجوية بالمروحيات وهو الأمر الذي اثار الجدل في ألمانيا حول تورط الجنود في حرب حقيقية.

 

وحرص وزير الدفاع الألماني على القول بأن المعركة التي خاضتها القوات الألمانية كانت من أجل دعم الاستقرار ولم تكن حربا بأي حال ، فيما انتقد خبراء في الجيش استخدام القوات الألمانية أسلحة غير مناسبة للطبيعة الجبلية والرملية في أفغانستان.

انشر عبر