شريط الأخبار

إصابة مواطن بجروح خطيرة خلال مواجهات عنيفة أعقبت الاستيلاء على منزلين في القدس

11:00 - 02 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم – رام الله

أُصيب، صباح اليوم، المواطن إسلام الغاوي، بإصابات خطيرة استدعت نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، وذلك خلال مقاومته وأفرد عائلته للجماعات اليهودية المتطرفة وقوات الاحتلال التي داهمت منزله ومنزل عائلة حنون المجاور.

 

وذكر مراسلنا في القدس، بأن مواجهات عنيفة تدور في هذه الاثناء بين المواطنين من سكان الحي والمدينة المقدسة، وبين قوات الاحتلال التي شرعت باستخدام الهراوات والرصاص والقنابل الغازية المُسيلة للدموع لتفريق المواطنين.

 

كما أُصيب عدد من المواطنين خلال مواجهات مماثلة في محيط خيمة 'أم كامل'، فيما دفعت قوات الاحتلال بتعزيزات إضافية من جنود وشرطة الاحتلال لإبعاد المواطنين عن المنطقة، واستخدموا الخيالة البوليسية والدوريات الراجلة والمحمولة العسكرية والبوليسية في المنطقة.

 

وفي هذا الاتجاه، أهابت مؤسسة المقدسي بالعالمين العربي والإسلامي بالتحرك الجاد للخروج عن صمتهم والتحرك لإنقاذ المدينة وسكانها ومقدساتها، وقالت على لسان مديرها معاذ الزعتري لـ'وفا': 'ان هذه الهجمة تنذر ببدء هجمة شرسة وجديدة ابتداءً من اليوم ضد منازل المواطنين في القدس'، وطالب المواطنين المقدسيين بأخذ الحيطة والحذر ومقاومة محاولات اقتلاعهم من منازلهم ومدينتهم.

 

وكانت الجماعات اليهودية المتطرفة قد استولت، فجر اليوم، على منزلي عائلتي الغاوي وحنون في حي الشيخ جراح وسط مدينة القدس المحتلة، بعد دهمهما بعناصر كبيرة من المتطرفين برفقة قوة معززة من شرطة وحرس حدود الاحتلال.

 

وفي نفس الوقت، هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي خيمة الاعتصام في الحي والمعروفة باسم خيمة 'أم كامل' على ما فيها من محتويات وجرفت الأرض المقامة عليها بطريقة وحشية، وفرضت طوقا على محيط المنزلين والخيمة قبل أن تعزز الحراسة في محيط المنزلين اللذين وقعا في قبضة الجماعات اليهودية المتطرفة. ووصل إلى المكان العديد من الشخصيات الاعتبارية المقدسية منها المحامي احمد الرويضي رئيس وحدة القدس بالرئاسة وحاتم عبد القادر وغيرهم.

انشر عبر