شريط الأخبار

قيادي فتحاوي يدعو إلى تحالف استراتيجي بين فتح والثورة الإيرانية

11:03 - 01 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

دعا حاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس في حركة فتح الى بلورة تحالف استراتيجي بين حركة فتح والثورة الايرانية مؤكدا على ضرورة تصويب العلاقة بين الجانبين في ضوء المستجدات السياسية في المنطقة ووصول المفاوضات مع اسرائيل الى طريق مسدود .

 

واكد عبد القادر انه يتحدث عن حركة فتح وليس عن السلطة الفلسطينية التي يجب ان تكون منفصلة عن الحركة .

 

وقال (ان ما يواجهه الشعب الفلسطيني من تحديات غير مسبوقة وما تتعرض له القدس من مخاطر يستوجب على حركة فتح صياغة تحالفاتها الاستراتيجية الاقليمية على أسس ومنطلقات جديدة وتوجيهها لصالح القضية الفلسطينية .

 

وأكد عبد القادر على ضرورة ان يتبنى البرنامج السياسي لحركة فتح خلال مؤتمرها السادس صياغة جديدة للعلاقة مع ايران على اعتبار انها تشكل ثقلاً اقليمياً استراتيجياً يجب استثماره سياسياً لصالح القضية الفلسطينية بصورة عامة ولقضية القدس بصورة خاصة.

 

واستذكر عبد القادر دعم الثورة الفلسطينية وحركة فتح لثورة الايرانية ودعم الاخيرة لنضال الشعب الفلسطيني.

 

وكشف عبد القادر النقاب على ان الرئيس الايراني السابق محمد خاتمي كان الزعيم الوحيد الذي دعم مواقف الرئيس الشهيد ياسر عرفات ووقف الى جانبه في رفض الطروحات الاسرائيلية التي طرحت عليه في كامب ديفيد في حين لن تلق مواقف الشهيد عرفات الرافض لهذه الطروحات دعماً يذكر من قبل الزعماء العرب .

 

واوضح عبد القادر" ان الثورة الايرانية ورغم علاقاتها المتميزة مع حركة حماس الا انها لا زالت تعتبر حركة فتح هي قائدة النضال الوطني الفلسطيني" .

 

وقال (ان الفراغ الذي نشأ عن القطيعة بين حركة فتح والثورة الايرانية هو الذي مكن حماس من ملء الفراغ.

 

واشار عبد القادر الا ان ايران قد تلعب دوراً هاما في لم الشمل الفلسطيني وانهاء حالة الانقسام مؤكداً ايضاً على ضرورة بناء علاقة استراتيجية مع سوريا بأعتبارها تشكل رأس الحربة في المواجهة مع اسرائيل وطالب بالربط بين المسار الفلسطيني والسوري في اي مفاوضات قادمة مع اسرائيل.  

انشر عبر