شريط الأخبار

الرابطة الإسلامية تكرم 200 طالب وطالبة من الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة

04:33 - 01 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم – غزة

كرمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم، الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة باحتفال تكريمي مهيب بقاعة مركز رشاد الشوا الثقافي بغزة، وذلك بحضور لفيف من قيادات الحركة، وجمع غفير من الطلبة المتفوقين وذويهم.

 

واعتبر الأستاذ احمد المدلل الموجه العام للرابطة الإسلامية أن تفوق طلبة الثانوية العامة من أبناء فلسطين رغم الظروف الصعبة التي مروا بها، خير دليل على إرادة الصمود والمواجهة التي انتصرت على سطوة الجلاد.

 

وأضاف المدلل: " إنه لمن دواعي سرورنا أن تشاركونا مهرجان التفوق العاشر(فوج القدس) عنوان العزة والكرامة والتمكين، هذا الفوج القادم عبر العصور، يحمل أملاً، يحمل قلماً، يحمل سيفاً، فنحن اليوم نحتفل بجيل الإيمان والوعي والثورة، القابض على جمرات الدين والعلم والوطن رغم قسوة الظروف وقلة الإمكان".

 

وتقدم المدلل بالتهنئة الحارة للمتفوقين وذويهم، وعبَّر عن سعادته وتقديره لهذا النجاح في ظل هذه الظروف القاهرة، مثمِّنًا دور الآباء ووقفتهم مع أبنائهم، وحثَّهم على مزيد من الاهتمام والمتابعة، كما ووجه شكره وتقديره إلى المدرسين الذين تواصلوا مع طلبة الثانوية العامة عبر برنامج "يوميات توجيهي" المذاع عبر إذاعة صوت القدس بالتعاون مع الرابطة الإسلامية وكان من ثمراته أن معظم الطلبة المتفوقين كانوا يتابعون هذا البرنامج الإبداعي المتميز.

 

 وطالب المدلل بضرورة تجنيب المسيرة التعليمية المناكفات السياسية والسماح بعودة المدرسين لأماكن عملهم لممارسة واجبهم التعليمي.

 

 وجدد الأستاذ المدلل وقوف الرابطة وحركته بجانب الطلبة المتفوقين لاستكمال مسيرتهم التعليمية معدداً انجازات الرابطة في الفترة الماضية والتي تضمنت تقديم المساعدات المالية لأكثر من ألفي طالب وطالبة في العام الدراسي المنصرم، واستحداث صندوق إقراض الطالب بالتنسيق مع شركة القدس للتنمية البشرية، علاوة على توفير ملفات الامتحانات لطلبة المدارس وتوزيع قرابة 15 ألف نوتة محاضرات وعقد دورات دراسية لطلبة الجامعات والمدارس في شتى التخصصات.

 

وفي ختام كلمته وجه المدلل رسالة للأسرى داخل السجون الصهيونية الذين حرمهم الاحتلال من تقديم امتحانات الثانوية العامة، وحرمهم أيضا من مشاركة أبنائهم فرحة التفوق وقال: "نتوجه إليهم بكل الم وحزن وقد كنا على أمل أن نحتفي بتفوقهم كما كل أبناء فلسطين.. اعلموا أن قلوبنا معكم ونحن على يقين أن هذا العدو المجرم لن يكسر إرادتكم وان أعظم تفوق ونجاح هو انتصار إرادتكم وإصراركم على مواجهته حتى تحقيق مطالبكم خصوصاً حقكم في تقديم امتحان الثانوية العامة لتواصلوا تعليمكم الجامعي.

 

بدوره أكد الشيخ عبد الله الشامي القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أن تفوق طلبة فلسطين رغم الصعاب يأتي امتداد لصنع الانتصار الذي حققه الرعيل الأول في عهد النبي صلي الله عليه وسلم وصحابته الكرام حيث صنعوا نصر وعزة من وسط المحنة والمعاناة.

 

وأكد الشيخ الشامي على شمولية نهج الجهاد الإسلامي فمنذ انطلاقة حركة الجهاد وهي تسعى دائما لتكون طليعة للعمل الاستشهادي المقاوم لتقتلع جذور الاحتلال من تراب فلسطين، في نفس الوقت تهدف لتعبئة الجماهير وتوعيتها التوعية الإسلامية السليمة المستندة إلى الإيمان والوعي والثورة تلك المبادئ التي نادى بها مؤسسها الدكتور فتحي الشقاقي .

 

وطالب الشيخ الشامي الطلبة بمواصلة تفوقهم لتحقيق أعلى الدرجات العلمية ليصبحوا طليعة الأمة في شتى المجالات السياسية والاقتصادية ليقودوا شعبهم وأمتهم نحو النصر والتمكين بإذن الله. 

 

من جانبها عبَّرت الطالبة المتفوقة أريج البرديني عن سعادتها البالغة لتفوقها وتفوق زملائها في الثانوية العامة, متوجهة بالشكر إلى كل الذين ساهموا في تفوق الطلبة من أولياء الأمور والمعلمين الذين لم يدخروا جهدا في سبيل تفوقهم، وخصت بالذكر طاقم العاملين في إذاعة صوت القدس والمدرسين المشاركين في برنامج "يوميات توجيهي" المذاع عبر الإذاعة الذي كان له دور مميز في نجاح وتفوق الطلبة. مشيدة في الوقت ذاته بالقائمين على الرابطة الإسلامية لجهودهم المميزة في دعم الطالب الفلسطيني في كافة المجالات.

 

وفي ختام الحفل الذي تخلله العديد من الفقرات الفنية الشيقة، تم توزيع شهادات تقديرية وهدايا عينية تشجيعية للطلبة المتفوقين والبالغ عددهم (200طالب وطالبة) من بينهم عدد من الطلبة الشهداء الذين ارتقوا خلال العدوان الصهيوني على غزة، كما تم تكريم ثلة من المعلمين المشاركين في برنامج يوميات توجيهي المذاع عبر صوت القدس .

انشر عبر