شريط الأخبار

أكاديميون كنديون ينددون بطرد أستاذ جامعي من أصل لبناني بضغوط يهودية

01:41 - 01 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: وكالات

يعتزم أساتذة في جامعة كارلتون الكندية في أوتاوا، التحرك للتنديد بقرار الجامعة طرد الدكتور حسن دياب، الكندي اللبناني الأصل، الذي تتهمه السلطات الفرنسية بتفجير كنيس يهودي في شارع كوبرنيك في باريس عام 1980، والذي أسفر يومها عن مقتل أربعة أشخاص.

وكانت السلطات الكندية قد أوقفت حسن دياب، وهو أستاذ جامعي، في الثالث عشر من تشرين ثاني (نوفمبر) الماضي، بطلب من السلطات الفرنسية التي تسعى لدى السلطات الكندية لتسليمه إليها، حيث سيمثل دياب أمام المحاكم الكندية مطلع السنة المقبلة للنظر في طلب الاسترجاع الفرنسي.

يذكر أن دياب كان استأنف نهاية الأسبوع الماضي تدريس مادة علم الاجتماع في الجامعة حيث كان يدرسها قبل توقيفه، ما أثار اعتراض منظمة "بناي بريث" اليهودية في كندا، الأمر الذي أدى إلى إعلان الجامعة أنها تخلت عن خدماته لمصلحة أستاذ آخر لرغبتها في "تأمين الاستقرار لطلابها"، كما قالت.

انشر عبر