شريط الأخبار

المراكبي: يحرم تخصيص ليلة النصف من شعبان بالصيام

12:40 - 01 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أكد الداعية الإسلامي الدكتور جمال المراكبي الرئيس العام لجماعة أنصار السنة المحمدية أن صيام ليلة النصف من شعبان بدعة من البدع التي ابتدعها الكثير من الناس ، مبينا أنه لم يرد في السنة ما يوجب صيام ليلة النصف من شعبان.

 

وقال المراكبي إن الصيام في شهر شعبان مستحب ، وقد ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصوم شعبان كله ، وفى رواية أخرى أنه صلى الله عليه وسلم كان يصوم شعبان إلا قليلاً ، واستدل بحديث السيدة عائشة رضي الله عنها والتي قالت ( كَانَ يَصُومُ في شعبان حَتَّى نَقُولَ قَدْ صَامَ ، وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُولَ قَدْ أَفْطَرَ).

 

وأضاف، بحسب موقع "الفقه الإسلامي"، أن حديث (إذا انتصف شعبان فلا تصوموا ) حمله الفقهاء على أنه لا يجوز الصيام في ليلة النصف من شعبان لمن ترك الصيام طوال العام ، وتعمد أن يصوم بعد ليلة النصف ، أما من صام في أول شعبان وأوسطه ففي هذه الحالة يجوز الصيام له في أواخر شعبان ، مع مراعاة ألا يصوم الفرد اليوم الذي يشك فيه ، وذلك كما جاء في حديث عمار بن ياسر (من صام اليوم الذي يشك فيه فقد عصى أبا القاسم ) ، وكذلك حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم (لا تقدموا رمضان بصوم يوم، ولا يومين، إلا رجل كان يصوم صوما، فليصمه).

 

وأشار المراكبي خلال رده على سؤال أحد المشاهدين في برنامج فتاوى الرحمة أول امس الاثنين 27/7/2009 إلى أن ما روي عن أن هناك أحاديث في فضل ليلة النصف من شعبان غير صحيحة ، مضيفا أن بعض الروايات في هذه الأحاديث حسنها الأئمة أمثال الترمذي والألباني ، واستنكر المراكبي تخصيص بعض الناس في هذه الليلة صلاة ودعاء ، مشيرا أنه لا توجد صلاة مرغوبة ولا دعاء مخصوص في هذه الليلة ، ويعد ذلك أمر باطل لا أصل له وهو من أعظم البدع .

 

انشر عبر