شريط الأخبار

الأحمد: لم نفقد الأمل في أن تغير “حماس” موقفها من مغادرة فتحاويي غزة

10:46 - 01 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-الخليج الإماراتية

قال رئيس كتلة فتح البرلمانية عزام الأحمد، أمس، إن حركة “فتح” تنظر بخطورة بالغة لمواصلة حركة حماس محاولة الابتزاز السياسي من خلال منع مشاركة كوادر وقيادات “فتح” في المؤتمر العام السادس، موضحا لـ “الخليج”، انه في حال استمرار هذا السياسة، فان “فتح” ستتخذ خطوات صارمة غير مسبوقة. ورفض الأحمد الكشف عن طبيعة هذه الخطوات، لكنه قال “نحن لم نفقد الأمل ننتظر ماذا ستفعل حماس بهذا الخصوص”، معرباً عن أمله بنجاح الاتصالات التي أجريت مع العديد من الأطراف العربية وبخاصة القيادة السورية، لتحقيق تقدم بهذا الخصوص، مشددا في الوقت ذاته على أن الحركة لن تتساهل مع أية محاولات أو خطوات لعرقلة عقد المؤتمر العام، محذراً من إجراءات لا تحمد عقباها.

ورفض الأحمد ما أشيع حول إمكان التعرض لقيادات سياسية من “حماس” في الضفة، وقال “ما نأمله هو السماح لكوادر وقيادات “فتح” بالمشاركة في المؤتمر وهذا ما نسعى اليه، ولكننا في الوقت ذاته نقول بوضوح إن “فتح” لديها الكثير من الخيارات لكل من يحاول ابتزازها أو المس بكرامة قياداتها وكوادرها وعناصرها”. وبخصوص تأثيرات هذه القضية في الحوار الوطني، قال الأحمد “من السابق لأوانه الحديث عن ذلك فلننتظر ومن ثم نقرر ما سيتم اتخاذه”.

وجاءت تصريحات الأحمد في وقت تتواصل عملية استقبال قيادات وكوادر “فتح” الذين يصلون تباعا من دول عربية وأجنبية للضفة عبر معبر الكرامة على الحدود الأردنية الفلسطينية، من اجل المشاركة في المؤتمر.

 

 

 

انشر عبر