شريط الأخبار

مركزية فتح تقرر اليوم بشأن عقد مؤتمر فتح !!

08:32 - 01 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-غزة

قالت مصادر في حركة «فتح» إنه على الرغم من هذه الاعتراضات حول عقد مؤتمر حركة فتح ، فإنه لن يؤجل، ولن يسمح لـ«حماس» بأن تحدد لـ«فتح» إذا ما كانت ستعقد مؤتمرها أولا.

وأكدت المصادر لصحيفة الشرق الاوسط أن رئيس السلطة ، محمود عباس، حسم أمره بعقد المؤتمر، وطلب إعداد سيناريوهات حول كيف يمكن تمثيل غزة في المؤتمر، من دون حضور أعضائها.

تواصلت اتصالات السلطة الفلسطينية الحثيثة، أمس، مع سورية ومصر وتركيا في مسعى لإقناع حركة حماس بالسماح لأعضاء مؤتمر حركة فتح في قطاع غزة بالوصول إلى الضفة الغربية للـمشاركة في أعمال الـمؤتمر، دون ظهور بوادر إيجابية من جانب حماس، فيما تعقد اللجنة الـمركزية لحركة فتح، مساء اليوم، اجتماعاً برئاسة الرئيس محمود عباس؛ لبحث هذا الـموضوع.

وقال د. نبيل شعث، عضو اللجنة الـمركزية لحركة فتح لـصحيفة"الأيام": "اجتماع اللجنة الـمركزية لحركة فتح سيبحث مشاركة أعضاء الـمؤتمر من غزة".

وأضاف: "حركة فتح تمثل الشعب الفلسطيني كلّه وخصوصاً في أماكن وجوده الثلاثة وهي الضفة وغزة والخارج، والرئيس محمود عباس يبذل جهوداً كبيرةً من أجل حضور أعضاء حركة فتح من غزة، ولكن حقيقة ما يحدث في غزة الآن هو أمر لا يطاق ولا يمكن تحمّله وهو مرفوض ومدان بكل قوة".

وتابع: "لا يمكن تحويل مناضلي حركة فتح إلى رهائن ولا يمكن أبداً القبول بهذه الإهانات ومصادرة الهويات والتحقيق والتوقيف الـمستمر لكوادر ومناضلين يعرف الجميع أنه ليست ضدهم أية تهمة أمنية أو جنائية أو غيرها... هذا الاستخدام الفظ لـمناضلي حركة فتح كرهائن أمر مرفوض، وأنا أخاطب كل كوادر حركة حماس أن ارفعوا أيديكم عن مناضلي حركة فتح في غزة، فهذه العرقلة للـمشاركة الديمقراطية أمر مرفوض بالكامل أياً كانت الأسباب وأياً كانت الذرائع... ما يحدث هو جرائم لا شيء يبررها".

وشدد د. شعث على أن "اللجنة الـمركزية (اليوم) ستمضي وقتاً مهماً في هذا الـموضوع" منوهاً بأن اتصالات تجري مع عدد من الدول من أجل الضغط على (حماس) للتراجع عن موقفها، وقال: "هناك اتصالات ولكن حتى الآن لـم تأت بنتيجة إيجابية ومن الـممكن الانتظار إلى ليلة الـمؤتمر فكل شيء ممكن والجهود يجب أن تستمر ولكن حتى الآن ليست هناك أية دلائل على أنهم سيخرجون، والإمعان في استخدامهم كرهائن وبالشكل الـمرفوض الجاري الآن أمر مزعج للغاية، ويجب رفع هذا الـموضوع إلى الرأي العام العربي بأكمله".

وأضاف: "في الوقت نفسه علينا أن ندرس كيفية وحدة الحركة وتمثيلها لكل الشعب الفلسطيني وسنبحث كل البدائل في اجتماع اللجنة الـمركزية".

 

انشر عبر