شريط الأخبار

الأهلي "يخطف" عبد الفضيل بعد تعثر "صفقة" انتقاله للزمالك

07:02 - 31 حزيران / يوليو 2009

 

القاهرة/ في سيناريو درامي على طريقة الأفلام السينمائية، وقع مدافع النادي "الإسماعيلي" والمنتخب المصري، شريف عبد الفضيل،  عقد انضمام للنادي الأهلي لمدة أربع سنوات، بعد ساعات قليلة من إعلان مجلس إدارة "الدراويش" موافقته على بيع اللاعب إلى نادي الزمالك.

 

ووسط تقارير أفادت اختفاء اللاعب، البالغ من العمر 26 عاماً، بعد قرار ناديه بيعه إلى القلعة البيضاء، مما أثار انقساماً حاداً بين أعضاء مجلس الإدارة، أعلن كل من الإسماعيلي والأهلي الجمعة، أن اللاعب وقع بالفعل للأخير، لينهي بذلك المنافسة بين الغريمين القاهريين على ضم اللاعب.

 

وفي أول رد فعل للاعب، بعد انضمامه رسمياً لـ"الشياطين الحُمر"، نقل الموقع الرسمي للأهلي عن عبد الفضيل قوله إن انضمامه "جاء متأخراً أربع سنوات"، معرباً عن سعادته بالانضمام إلى القلعة الحمراء.

 

من جانبه، قال المهندس عدلي القيعي، مدير إدارة التسويق والاستثمار بالأهلي، إن النادي كان قد حدد مبلغ 7 ملايين جنيه لإتمام الصفقة، إلا أنه عاد ورفع المبلغ إلى 7.5 مليون جنيه، بناءً على طلب الإسماعيلي، "حرصاً على العلاقة بين الناديين الكبيرين."

 

في المقابل، وقبل قليل من توقيع اللاعب، أعلن المهندس نصر أبو الحسن رئيس مجلس إدارة الإسماعيلي، أنه "خلال دقائق معدودة سيتم الموافقة بشكل رسمي على انتقال شريف عبد الفضيل للنادي الأهلي، وذلك بعد تعثر مفاوضات اللاعب مع نادي الزمالك."

 

وقال أبو الحسن، في تصريحات نقلها موقع الإسماعيلي: "وافقنا في البداية على الاستغناء عن خدمات شريف عبد الفضيل لنادي الزمالك، ولكن تعثر المفاوضات بين الطرفين حال دون اتمام الصفقة."

 

وأضاف رئيس الإسماعيلي أن "الأهلي سيرسل لنا شيك بمبلغ سبعة مليون ونصف، إضافة إلى الحصول على خدمات اللاعب أحمد صديق، وهو عرض مميز يفوق عرض الزمالك، لذلك فمصلحة النادي الإسماعيلي أهم من أي شيء."

 

وشهد مجلس إدارة الإسماعيلي حالة انقسام حادة، بعد موافقته السابقة على انتقال اللاعب للزمالك، أسفرت عن تقديم نائب رئيس النادي، خالد فرو، استقالته، احتجاجاً على ما وصفه بسياسة "التفريط في النجوم" التي تتبعها إدارة النادي.

 

وأكد نائب رئيس الإسماعيلي أنه "فضل الاستقالة من منصبه كنائب لرئيس النادي، بعد أن لمس عدم التعاون مع مجلس الإدارة، وعدم الوفاء بوعودهم الانتخابية، وعدم توفير مورد ثابت للنادي"، وفقاً لما جاء في الموقع الرسمي للنادي، الذي يُعد واحداً من أعرق الأندية المصرية بمنطقة القناة.

 

ووافق مجلس إدارة الإسماعيلي على بيع عبد الفضيل إلى الزمالك مساء الأربعاء، بعد تصويت أربعة من أعضاء المجلس بالموافقة، بينهم رئيس النادي نصر أبو الحسن، وعاطف زايد، وسيد صديق، ومحمد صلاح أبو جريشة، مقابل اعتراض ثلاثة أعضاء، هم خالد فرو، ووليد الكيلاني، وخالد الطيب.

 

ووفقاً لموقع الإسماعيلي، فإن صفقة انتقال عبد الفضيل إلى "القلعة البيضاء" مقابل سبعة ملايين جنيه (1.26 مليون دولار)، كان من المقرر أن يسدد الزمالك أربعة ملايين منها نقداً الخميس، بينما يتم سداد المبلغ المتبقي على ثلاثة شهور، بواقع مليون جنيه كل شهر.

 

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت أن النادي "الأهلي"، الغريم التقليدي للزمالك، عرض على الإسماعيلي شراء عبد الفضيل (26 عاماً)، إلا أن مجلس إدارة الدراويش فضل بيعه إلى الزمالك، خوفاً من "بطش" الجماهير، التي ترفض انتقاله للأهلي.

 

وأشارت التقارير إلى أن الإسماعيلي عرض عبد الفضيل للبيع بهدف تدبير اعتمادات مالية لصفقة ضم حارس المنتخب المصري والأهلي السابق، عصام الحضري (36 عاماً)، مقابل 1.5 مليون جنيه في الموسم الواحد، بالإضافة إلى دفع مبلغ 600 ألف دولار لنادي "سيون" السويسري، الذي يلعب له الحضري.

 

انشر عبر