شريط الأخبار

الخارجية الإسرائيلية تحمل حركة حماس مسؤولية الحرب على غزة

10:20 - 30 كانون أول / يوليو 2009


فلسطين اليوم: غزة

قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في وثيقة لها أن الهجمات الصاروخية لعناصر حماس على إسرائيل هي التي أرغمتها على القيام بعملية عسكرية على قطاع غزة أواخر العام الماضي ومطلع العام الجاري.

وحمّلت الوثيقة حركة حماس المسؤولية عن مقتل المدنيين الفلسطينيين في القطاع خلال العملية كون الحركة قد نشرت عناصرها المسلحة في تجمعات مدنية.

وتفصّل الوثيقة التي تحتوي على مئة وستين صفحة النواحي القضائية وتسلسل الأحداث التي أدت إلى العملية العسكرية وسير القتال خلالها.

وترفض الوثيقة جملة وتفصيلاً الاتهامات الموجَّهة إلى إسرائيل بارتكاب جرائم حرب في غزة موضحة أن جيش الاحتلال أقدم على هدم منازل فلسطينية لحماية أفراده ليس إلا.

غير أن الوثيقة أشارت إلى أن حوالي مئة شكوى مقدَّمة ضد الجنود المشاركين في العملية قيد التحقيق حالياً وأنه تم فتح ثلاثة عشر ملفاً جنائياً بحق الجنود.

وأكدت مصادر سياسية مسؤولة أن قرار نشر الوثيقة جاء لدحض التقارير التي أصدرتها منظمات مختلفة وجهت اتهامات شديدة لإسرائيل .

وقال الناطق بلسان وزارة الخارجية إن التقرير يثبت أن جيش الدفاع التزم بمقتضيات القانون خلال القتال في غزة.

جدير بالذكر أن منظمات حقوقية محلية ودولية اكدت ان اسرائيل ارتكبت جرائم ابادة بحق الفلسطينيين خلال عمليتها العسكرية، مؤكدة أن اسرائيل ضربت المواثيق والقوانين الدولية واتفاقية جنيف عرض الحائط. إضافة الى استهدافها مؤسسات الأمم المتحدة ومدارسها.

يذكر أن مؤسسات حقوقية قامت بتقديم شكاوي على ما تعرضوا له من ويلات وقتل وابادة من قبل جنود الاحتلال الاسرائيلي خلال الحرب.

انشر عبر