شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يرحب بالإفراج عن صحفيين في الضفة

07:24 - 30 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم: غزة

رحب منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بقيام الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية بالإفراج عن الصحفي يونس إبراهيم الحساسنة منسق قناة اقرأ الفضائية في الضفة الغربية، والصحفي مصطفى صبري مدير مكتب الديار للصحافة  .

وكان الصحفي الحساسنة -31 عاما- قد اعتقل قبل نحو شهرين من قبل جهاز الأمن الوقائي دون أي مبرر ومسوغ قانوني، وسبق أن تعرض للاعتقال في 7-10-2007 من قبل الأمن الوقائي حيث تعرض للشبح و الاهانة وإساءة المعاملة والتهديد والتعذيب، كما اعتقل من قبل جهاز المخابرات الفلسطينية في 3/11/ 2008 وأفرج عنه بعد ستة أيام.

وأفرج جهاز الاستخبارات العسكرية عن الصحفي مصطفى صبري من قلقيلية الحاصل على جائزة الشجاعة الصحفية لعام 2008 بعد مداهمة بيته واعتقاله  .

وكان الصحفي صبري قد اعتقله الأمن الوقائي بتاريخ 21-4-2009 ونقل إلى المستشفى مرتين بعد تدهور حالته الصحية جراء التعذيب الشديد، وحصل على قرار من محكمة العدل العليا الفلسطينية بالإفراج عنه من سجون الاأن الوقائي بتاريخ 15-6-2009  لكن القرار القضائي نفذ يوم الأحد 27-7-2009م ، ثم اعتقل مجددا من الاستخبارات العسكرية فجر الأربعاء 29-7-2009م ليتم الإفراج عنه بعد ساعات.

ويشير المنتدى بقلق إلى تكرار الاعتداءات على الحق في حرية التعبير والحريات الصحفية، ويؤكد على ضرورة توفير الحماية للصحفيين ووسائل الإعلام واتخاذ تدابير لتمكينهم من أداء عملهم بحرية، وذلك تأكيداً على الحق في حرية التعبير والحريات الصحفية.

وأكد على أن الحق في حرية الرأي والتعبير مكفول بموجب القانون الأساسي والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

ودعا المنتدى إلى الاعتذار العلني الواضح للصحفيين المعتقلين وتعويضهم عن الإساءة الأدبية والمعنوية والوطنية التي لحقت بهم جراء اعتقالهم غير القانوني ومساءلة من اعتقلهم ومعاقبتهم وفقا للقانون.

وطالب بالإفراج عن الصحفيين المعتقلين في سجون الضفة الغربية وهم الصحفي مراد أبو البهاء والصحفي إياد سرور والصحفي المعتقل بغزة سري القدوة، وإنهاء ملف الصحفيين المعتقلين نهائيا وإلى غير رجعة.

انشر عبر