شريط الأخبار

استطلاع: 64 في المئة من الإسرائيليين يريدون رؤية إعادة بناء الهيكل

04:43 - 30 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

كشف استطلاع جديد اجرته صحيفة "يديعوت احرونوت" ومنظمة "جيشر" ان نحو ثلثي الجمهور الاسرائيلي يريدون اعادة بناء الهيكل من بينهم حوالي نصف الاسرائيليين العلمانيين.

 

واجرى الاستطلاع في اوساط مجموعات مؤلفة من نحو 516 شخصا شكلوا عينة تمثيلية عن السكان اليهود البالغين. وكان هامش الخطأ 4.3 في المئة. وفي البداية، سئل الذين شملهم الاستطلاع عما حدث في التاسع من آب (اغسطس) وفقا للتقويم اليهودي واظهروا معرفة ممتازة. واجاب 97 في المئة ان الهيكل دمر في ذلك التاريخ، بينما اجاب 2 بالمائة فقط بأنهم لا يعرفون.

 

وكان السؤال الثاني هو عما اذا كانوا يريدون رؤية الهيكل يعاد بناؤه. ورد 64 بالمائة بالايجاب، بينما قال 36 بالمائة انهم لا يريدون ذلك. واظهر تحليل الاجابات ان الأمر لا يقتصر على اليهود المتزمتين والمتدينين في التطلع قدما الى اعادة بناء الهيكل (100 بالمائة و97 بالمائة على التوالي) وانما على الجمهور التقليدي (91 في المئة) والكثير من العلمانيين (47 في المئة).

 

وعندما سئلوا عما اذا كان من المبرر احياء ذكرى شيء حدث قبل 2000 عام، قال 80 بالمائة ان ذلك مبرر، بينما قال 13 بالمائة ان الأحداث المتعلقة باسرائيل فقط هي التي ينبغي الاحتفال بها. واجاب 7 آخرون بالنفي القاطع.

 

وهنا ايضا كشف تحليل الاجابات عن ان المواقف بخصوص التاسع من آب تجاوزت الانقسامات الدينية – حيث اجاب 74 في المئة من العلمانيين و100 بالمائة من المتزمتين بأن تواريخ مثل التاسع من آب يجب احياؤها.

 

وصرح الحاخام داني تروبر، مدير منظمة "جيشر" لصحيفة "يديعوت احرونوت" في معرض رده على نتائج الاستطلاع: "نحن شعب مع صلة تاريخة رائعة. لقد دمر الهيكل قبل 1942 عاما، ونحو ثلثي الجمهور يريدون رؤيته يعاد بناؤه، من بينهم 47 في المئة من العلمانيين".

 

واضاف: "لا اعتقد ان هذا اقتراح عملي، ولكن يبدو بأن التاسع من آب (اغسطس) يشكل فعلا يوم ذكرى ذات مغزى بالنسبة الى معظم اليهود

انشر عبر