شريط الأخبار

أهالي المعتقلين في السجون المصرية يناشدون مبارك الإفراج عن أبنائهم

01:53 - 30 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم – غزة

ناشد أهالي المعتقلين الفلسطينيين في السجون المصرية الرئيس المصري حسني مبارك بإصدار تعليماته للإفراج عن أبنائهم.

 

وطالب الأهالي في اعتصام لهم صباح اليوم أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة السلطة الفلسطينية بالتحرك الفوري والسريع لإغلاق ملف المعتقلين.

 

ودعا الأهالي منظمات حقوق الإنسان للقيام بدورها، وتكثيف جهودها، مطالبين نقابات المحامين والمنظمات الأهلية، بتنظيم اللقاءات والفعاليات مع الشخصيات الرسمية في الحكومة المصرية للإفراج عن المعتقلين.

 

وقال الأهالي "الأخبار الواردة تفيد بأن أبنائنا يتعرضون لمعاملة قاسية جدا، وفي بعض الأحيان كانت تصلنا رسائل بأن أبناءنا قد توفوا داخل هذه المعتقلات، لذلك فنحن غير مطمئنين على مصيرهم، ولا نعرف السبب وراء اعتقالهم".

 

ووجه الأهالي دعوتهم للشعب الفلسطيني للمشاركة في الفعاليات التي تنظم للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في السجون المصرية.

 

واوضح ابو مراد القوقا الناطق باسم اهالي المعتقلين لـ"معا" ان السلطات المصرية قامت باعتقال خمسة مواطنين من قطاع غزة بتاريخ 12-9-2004بتهمة "الانتماء لتنظيم متطرف خارج البلاد"، مبينا انهم حصلوا على قرارات بالافراج من المحاكم المصرية بتاريخ 15-1-2005 الى ان جهاز امن الدولة المصري يرفض قرار الافراج.

 

واشار القوقا الى ان رفض الافراج يأتي بحجة ان احكام عرفية تنطبق عليهم، مشيرا الى ان قرار الافراج تم التصديق عليه من قبل ثلاثة مستشارين في المحاكم المصرية.

 

والمعتقلين الذين عرفت اسمائهم هم:"ايمن نوفل- معتصم القوقا- عبد الله ابو ريا- نضال حمادة".

انشر عبر