شريط الأخبار

أسرى سالم يعلنون الإضراب عن الطعام احتجاجا على الاعتداء على بعضهم

01:01 - 30 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم-رام الله

قال محامي نادي الأسير، اليوم، إن أسرى مركز تحقيق سالم أعلنوا إضرابهم عن الطعام منذ يومين، احتجاجا على ضرب بعضهم.

 

وبين المحامي أن الأسرى أخبروه أن سبب الإضراب، هو قيام قوة القمع المتخصصة في التنكيل بالأسرى 'الشاباص' باقتحام غرفة  رقم 3، والاعتداء بالضرب على أربعة أسرى بالضرب المبرح.

 

وأشار الأسرى إلى أنه تم تفريق من كانوا بالغرفة، ووضعهم في غرف أخرى، وعلى إثرها وردا على ما حصل أعلن الأسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام، احتجاجا على ممارسة العنف ضدهم، ومطالبة بإعادة الأسرى الذين تم قمعهم.

 

وحذر الأسرى في مركز توقيف سالم إدارة السجن من قيامها بمثل هذه الأفعال مرة أخرى، وطالبوا الصليب الأحمر والمؤسسات الحقوقية بالعمل على تكثيف زيارتهم لمعتقل سالم للاطلاع على وضع الأسرى السيئ هناك.

 

وفي سياق متصل، تمكن محامي نادي الأسير من زيارة مجموعة من الأسرى في مركز توقيف سالم للاطمئنان على صحتهم، ومتابعة أوضاعهم القانونية: وهم قصي قبها من يعبد، والذي تم تمدي اعتقاله ليوم 2/8 ، وكفاح زيدي تم تمديد اعتقاله ليوم 1/8، ومحمد بشير أبو الرب من قباطية، ومجاهد منجد من جنين، حيث أخبرا المحامي بأنهما أخضعا للتحقيق في سالم. أما الأسير أمجد وراد من مخيم عسكر فجرى تمديد اعتقاله ليوم 11/8.

 

وأضاف المحامي أن الأسرى: ياسر عبد الرحمن من مخيم نور شمس، ونمر اشتيوي من كفر قدوم، وعلاء قادوس من نابلس، ومنذر ديرية من عقربا، ومحمد صدقي وعلي أبو جيش من بيت دجن، وعطا الله المسيمي من مخيم بلاطة، وعبد السلام نصار من عتيل، موجودون أيضا في مركز توقيف سالم، ولم يتمكن من مقابلتهم، بسبب تأخير الإدارة إخراج الأسرى للزيارة .

انشر عبر