شريط الأخبار

وزير الخارجية اللبناني: بحث "الهدنة" عبر الأمم المتحدة فقط

12:00 - 30 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم-الخليج الإماراتية

أكد وزير الخارجية والمغتربين اللبناني فوزي صلوخ، في تصريح ل “الخليج”، “أن اتفاق الهدنة لا يزال قائماً بين لبنان و”إسرائيل” منذ العام 1949”، وقال إن هناك مراقبين للهدنة برئاسة جنرال نرويجي، ولم نتلق أي شيء رسمي لتعديل الاتفاق، وإذا كان هناك من شيء فإن المفاوضات تتم عبر الأمم المتحدة وليس بتفاوض مباشر”.

وأضاف صلوخ أنه من المعروف أن “إسرائيل” خرقت ولا تزال تخرق هذا الاتفاق وغيره من الاتفاقات، باعتداءاتها المتواصلة واجتياحاتها للأراضي اللبنانية في الجنوب، لكن لبنان لا يزال يتمسك بالاتفاق الذي ترعاه وتشرف عليه الأمم المتحدة، على الرغم من التطورات التي أدت إلى زيادة في عدد وعدة وأسلحة الجيش اللبناني على طول الحدود اللبنانية المعترف بها دولياً، وفق قرارات مجلس الأمن الدولي التي تحكم حل المشاكل العالقة بين لبنان و”إسرائيل”.

وتابع “إذا كان هناك من بحث جديد في اتفاق الهدنة فيجب أن يكون عبر الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، لأن لبنان يلتزم بكل قرارات المنظمة الدولية ومجلس الأمن، وخصوصاً 1701 الذي لم تلتزم به “إسرائيل” ولا تزال تخرقه بحراً وبراً وجواً،” وتمنى الضغط عليها من المجتمع الدولي ومجلس الأمن لإلزامها بالتزام القرار 1701 وتنفيذه.

وكانت صحيفة “هآرتس” ذكرت أن “إسرائيل” تدرس إمكانية فتح قناة محادثات سياسية مع لبنان من خلال إعادة تشكيل لجنة الهدنة التي أُنشئت عام ،1949 وطرحت المسألة في محادثات أجراها موظفون “إسرائيليون” كبار مع نظرائهم الأمريكيين ومسؤولين كبار في الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، وطلب رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو من وزارة الخارجية عرض فتوى في الموضوع في المجلس الوزاري المصغر.

 

 

 

انشر عبر