شريط الأخبار

سلطات الاحتلال تفرض طوقا محكما في محيط الأقصى

10:19 - 30 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم-غزة

تفرض شرطة وحرس حدود الاحتلال الإسرائيلي، منذ فجر اليوم، طوقاً محكماً في محيط باحة البراق، وفي الشوارع والطرقات المؤدية إليها.

 

وأفاد مراسلنا بأن قوات الاحتلال أغلقت أغلقت المدخل الرئيسي لحي وادي حلوة القريب من باب المغاربة وأسوار المسجد الأقصى المبارك، فيما واصلت الجماعات اليهودية المتطرفة، طيلة ساعات الليل، تدفقها على باحة البراق لإحياء اليوم الأخير مما يسمى أيام خراب الهيكل.

 

وأضاف أن شرطة الاحتلال نصبت العديد من المتاريس والحواجز داخل القدس القديمة، وخاصة بالقرب من سوق القطانين، وباب السلسلة، وشارع الواد، وجميعها تؤدي إلى باحة البراق وإلى المسجد الأقصى المبارك.

 

ويتواجد في المسجد الأقصى عدد كبير من المواطنين من مدينة القدس المحتلة، ومن داخل أراضي عام 1948، بالإضافة إلى عدد من القيادات الدينية والوطنية المقدسية، وفي مقدمتهم: المهندس عدنان الحسيني محافظ القدس، والشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، والشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى، والشيخ عبد العظيم سلهب رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية.

 

وكانت القيادات الدينية والوطنية المقدسية دعت المواطنين الذين يستطيعون الوصول إلى مدينة القدس للتواجد المكثف في المسجد الأقصى اليوم، وذلك رداً على دعوات كانت وجهتها قيادات الجماعات اليهودية المتطرفة لأنصارها بالتواجد المكثف في باحة البراق من أجل تنظيم مسيرات كبرى في محيط بوابات الأقصى المبارك، واجتياحه لإقامة الشعائر والطقوس التلمودية الخاصة باليوم الأخير من أيام ما يسمى ذكرى خراب الهيكل.

انشر عبر