شريط الأخبار

"فتح" تهدد بقرارات تاريخية و "الأحمد" لن نسمح لحماس بابتزازنا

10:50 - 29 حزيران / يوليو 2009

"فتح" تهدد بقرارات تاريخية و "الأحمد" يقول :لن نسمح لحماس بابتزازنا

فلسطين اليوم- غزة

قال المتحدث باسم حركة فتح فهمي الزعارير إن الحركة قد تتخذ "قرارات تاريخية" إذا أصرت حركة حماس على منع ممثلي فتح في غزة من المشاركة في مؤتمرها السادس المقرر عقده الثلاثاء المقبل في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية.

وعدّ الزعارير في تصريح صحافي وصل فلسطين اليوم استمرار منع حركة حماس التي تدير القطاع منذ منتصف 2007 سفر أعضاء فتح للضفة نوع من الابتزاز السياسي.

وأضاف "إذا أصرت حماس على موقفها هذا فان فتح ستتخذ قرارات تاريخية، بما يضمن مشاركة أعضاء الحركة من غزة في المؤتمر" دون أن يوضح طبيعة هذه القرارات.

وأوضح الزعارير أن كافة وفود الحركة من الخارج سيكتمل وصولها بعد غد الجمعة للمشاركة في المؤتمر، وكان من أبرز الشخصيات التي وصلت إلى الضفة القيادي البارز في فتح محمد غنيم الذي قدم من عمان وسط احتفال رسمي في رام الله.

 

الأحمد : لن نسمح لحماس بابتزازنا

أكد عزام الأحمد رئيس كتلة فتح البرلمانية، اليوم، أن حركة فتح لن تسمح لحماس بابتزازها مقابل السماح لأبنائها المقيمين في القطاع بالسفر إلى بيت لحم للمشاركة في أعمال المؤتمر الحركي السادس.

ونفي الأحمد، في تصريح صحفي، وجود ملاحقات من فتح لعناصر حماس في الضفة الغربية، وقال ' أتحدى أي أحد يقول أن فتح أطلقت النار على أرجل المقاومين وصنعت جيشا من المعاقين كما فعلت حماس في غزة'.

وأضاف ' فتح لا تقوم بمنع عناصر حماس المتواجدين في الضفة من السفر إلى الخارج أو إلى داخل المدن الفلسطينية كما تفعل حماس بغزة '.

 

وأردف قائلا '  تحاول فتح دائما التعايش مع حركة حماس، لكن يوجد تيار  داخل حماس يحاول تفجير الأوضاع في الضفة، ونحن سنتصدى له وسنتعامل مع كل من يهدد الأمن في الضفة ويسعى لتدمير الوطن '.

انشر عبر