شريط الأخبار

أسرتا رهينتين بريطانيين في العراق تتحدثان عن مقتلهما

08:46 - 29 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قالت اليوم الاربعاء أسرتا رهينتين بريطانيين خطفا في العراق في ايار (مايو) 2007 إنهما تشعران "ببالغ الألم والأسى" لسماع نبأ مقتل ابنيهما على أيدي الخاطفين.

وقالت أسرتا الرجلين وهما آلان مكمنيمي وأليك ماكلاكلان إنهما تمران بمحنة مؤلمة ودعتا الخاطفين إلى إبداء الرحمة.

وكان راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) قد ذكر اليوم أن مسؤولين بريطانيين أبلغوا أسرتي الرهينتين الأسبوع بالماضي بأن "من المرجح جدا" أن يكون ابناهما قد لقيا حتفهما.

وكان الاثنان حارسي أمن يعملان بالعراق وكانا بين خمسة بريطانيين خطفتهم جماعة شيعية متشددة من داخل مبنى وزارة المالية العراقية في بغداد.

ورفضت ناطقة باسم وزارة الخارجية البريطانية تأكيد أو نفي تلك التقارير التي نقلتها وسائل إعلام بريطانية أخرى قائلة إن الحكومة لن "تناقش التفاصيل العملية للقضايا".

وأضافت "نواصل العمل بشكل مكثف من أجل الإفراج عن الرهائن الذين ما زالوا محتجزين في هذه القضية الشديدة التعقيد ونحن قلقون للغاية على سلامتهم."

وسلم الخاطفون جثتي اثنين آخرين من الخمسة هما جيسون كريسويل وجيسون سوينلدهيرست في يونيو حزيران ولكن لم ترد أنباء في ذلك الوقت عن مصير الثلاثة المتبقين.

وقالت عائلات المخطوفين الخمسة في بيان مشترك "نشعر جميعا ببالغ الألم والأسى لسماع التقارير التي تتحدث عن مقتل أليك وآلان بأيدي خاطفيهما وكذلك جيسون كريسويل وجيسون سوينلدهيرست."

وأضاف البيان "هذه محنة مؤلمة لنا جميعا. ونحن نسأل من يحتجزون أبناءنا إبداء الرحمة وسنظل نصلي من أجل عودتهم سالمين."

انشر عبر