شريط الأخبار

يديعوت: الاحتلال يقر آلية جديدة في قصف منازل الفلسطينيين في غزة

03:46 - 29 حزيران / يوليو 2009

يديعوت: الاحتلال يقر آلية جديدة في قصف منازل الفلسطينيين في غزة

فلسطين اليوم- بيت لحم

كشفت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية أن الجيش الإسرائيلي ينوي إجراء تغيير على آلية إبلاغ سكان قطاع غزة قبل قصف منازلهم في أي حرب قادمة على القطاع.

وبحسب الصحيفة فإن الجيش الإسرائيلي أجرى 200 ألف مكالمة هاتفية خلال الحرب الأخيرة على القطاع, وألقى آلاف المنشورات على بيوت مواطني القطاع ليقوموا بإخلاء بيوتهم تمهيداً لقصفها, أما الآلية الجديدة التي سيتبعها الجيش في أي عمليات تشنها ضد قطاع غزة, فإنه سيتم إبلاغ السكان بتفاصيل أكثر دقة عن وقت القصف على المنازل, وتحديد مسالك للهروب.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه السياسة الجديدة جاءت بعد جلسات تقييم لعملية "الرصاص المسكوب" أجريت في وزارة الجيش بمشاركة ممثلي القضاء الدولي التابع للادعاء العسكري, والتي خلصت إلى ضرورة أن ترسل قوات الجيش الإسرائيلي معلومات محددة عن توقيت قصف بيوت المواطنين؛ لكي يفهم سكان القطاع بأن حياتهم في خطر, وعليهم الابتعاد عن المكان.

وحول سبب هذا التغيير قالت صحيفة يديعوت إن هذا الأمر سيساعد الجيش الإسرائيلي, خاصة بعد موجة الانتقادات العالمية الكبيرة بسبب أداء الجيش في الحرب على قطاع غزة, والتهديدات الدولية المتزايدة بفتح تحقيقات قضائية, واتهام الجيش الإسرائيلي بارتكاب جرائم حرب. 

وادعت الصحيفة أن إبلاغ السكان عن توقيت قصف بيوتهم سيشمل المواطنين "غير الضالعين بالعمليات الإرهابية", وعلى ذلك فإن الأمر لا يشمل نشطاء حركة حماس, حيث يريد الجيش الإسرائيلي أن يحافظ على حريته في استهداف أفراد ومواقع الحركة.

يذكر أن الجيش الإسرائيلي قام بقصف مئات المنازل على رؤوس المواطنين خلال الحرب الأخيرة على القطاع, مما تسبب باستشهاد مئات المواطنين وإبادة عائلات بأكملها, وذلك دون أن يُخبر الجيش سكان هذه البيوت بنيته قصف هذه المنازل.

 

انشر عبر