شريط الأخبار

الزهار: عدم التعاون مع الدفاع المدني يزيد أعداد ضحايا الأنفاق

03:39 - 29 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم: غزة

عزا مدير عام جهاز الدفاع المدني في قطاع غزة العقيد يوسف الزهار حادث وفاة المواطنين السبعة خنقاً في أحد الأنفاق الواصلة بين رفح الفلسطينية والمصرية إلى عدم إبلاغ الدفاع المدني لحظة الحادثة، إضافة إلى جهل الدفاع المدني بخط سير النفق المذكور.

وأوضح الزهار في تصريح صحفي الأربعاء أن الدفاع المدني علم بالحادثة الأخيرة التي أودت بحياة سبعة مواطنين بعد ساعات من وقوعها، مؤكداً أنه على مدار 13 ساعة عملت طواقم الدفاع المدني وتمكنت من إنقاذ حالتين، مبيناً أن جهازه يمتلك أنابيب أوكسجين لا تتجاوز مدتها النصف ساعة.

وأشار إلى أن أربعة أفراد من الدفاع المدني خرجوا من النفق المذكور بحالة اختناق ومنهم من يرقد بالمستشفى حتى اللحظة بحالةٍ خطرة، نافياً وجود أي اتصال بين الدفاع المدني والسلطات المصرية.

وأوضح أن هذه التجارة (الأنفاق) محاطة بالكثير من المخاطر أهمها وجود أنبوب توصيل المحروقات الأمر الذي يؤدي إلى الاختناق حال تسربه.

وبين الزهار أن الدفاع المدني ضد هذه الظاهرة مستطرداً بقوله "ما البديل عند تجويع مليون ونصف مليون مواطن يحاولون العيش بأدنى حدود ومتطلبات الحياة.

وكانت الحكومة الفلسطينية في غزة ألزمت في خريف العام الماضي أصحاب الأنفاق بتوفير ضمانات السلامة للعاملين فيها، لكن حوادث الوفاة ما زالت مستمرة.

وتقوم السلطات المصرية بمكافحة الأنفاق باعتبار أنها ضد القانون بمساعدة الجيش الأمريكي، ويضغط الاحتلال الإسرائيلي على مصر لمكافحة الأنفاق بدعوى أنها تهرب السلاح للمقاومة بغزة.

انشر عبر