شريط الأخبار

جهاز الاستخبارات يعتقل الصحفي صبري مجدداً

01:17 - 29 تشرين أول / يوليو 2009

بعد يومين من إفراج الوقائي عنه

جهاز الاستخبارات يعتقل الصحفي صبري مجدداً

فلسطين اليوم- غزة

اعتقلت أجهزة الأمن الفلسطينية في الضفة الغربية الصحفي وعضو مجلس بلدي قلقيلية شمال الضفة مصطفى صبري، بعد 3 أيام من الإفراج عنه من سجون جهاز الأمن الوقائي.

وأفادت مصادر محلية أن عناصر جهاز الاستخبارات في المدينة اقتحمت منزل صبري عند الساعة الواحدة والنصف من فجر اليوم الاربعاء 29 وفتشته وأثارت الهلع في قلوب الأطفال وأصيبت والدته بصدمة.

 

وأدان منتدى الاعلاميين الفلسطينيين بشدة إعادة اعتقال صبري "الذي أصبح معتقلاً دائماً لدى أجهزة الأمن بالضفة الغربية المحتلة".

 

وتساءل المنتدى في بيان وصل فلسطين اليوم" نسخة عنه الأربعاء عن "مدى مصداقية رئيس الحكومة في رام الله الذي أكد التزامه بالقانون وسيادته واحترام قرارات القضاء التي نفذ قرارها بعد أكثر من شهر من صدوره" حسب البيان.

 

وعد ما حدث من الإفراج عن الصحفي صبري لمدة يومين هو مسرحية مكشوفة ومخزية، وإعادة إنتاج للأفلام السيئة التي كانت تسود قطاع غزة، وتغول الأجهزة الأمنية على الشعب الفلسطيني ورواد الحقيقة من الصحفيين.

 

وشدد المنتدى على أن ما حدث هو إمعان في تكرار الاعتداءات على الحق في حرية التعبير والحريات الصحفية، ويؤكد على ضرورة توفير الحماية للصحفيين ووسائل الإعلام واتخاذ تدابير لتمكينهم من أداء عملهم بحرية، وذلك تأكيداً على الحق في حرية التعبير والحريات الصحفية.

 

ودعا المنتدى إلى الإفراج الفوري و السريع عن الصحفي صبري والاعتذار العلني الواضح والصريح عن اعتقاله وتعويضه عن الإساءة الأدبية والمعنوية والوطنية التي لحقت به جراء اعتقاله غير القانوني ومساءلة من اعتقله ومعاقبتهم وفقاً للقانون.

انشر عبر