شريط الأخبار

فروانة: قضية الأسرى بحاجة إلى إعلام قوي وفق خطة إستراتيجية

12:44 - 29 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم-رام الله

قال الأسير السابق الباحث المختص في شؤون الأسرى، مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين عبد الناصر فروانة، اليوم، إن قضية الأسرى بحاجة إلى إعلام قوي وفق خطة إستراتيجية، تعتمد على التكامل والتراكم واستخدام كافة أشكال العمل الصحفي.

 

وأضاف، في تقرير له، أنه من واجب وسائل الإعلام المختلفة منح هذه القضية المساحات الكافية، وتفعيلها ومساندتها بما يوازي حجم الانتهاكات والجرائم التي يتعرض لها الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 

واعتبر أن الإعلام مهم جداً في دعم قضية الأسرى وحقهم في انتزاع حقوقهم الأساسية وتحسين شروط حياتهم داخل الأسر كمقدمة لتحقيق حلمهم بالحرية، وأنه الأهم في مساندة الأسرى في معاركهم ضد إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية، واطلاع العالم على مجمل مناحي الحياة الاعتقالية المأساوية في سجون الاحتلال، والانتهاكات والجرائم التي تُقترف بداخلها.

 

وأشار إلى أن العالم لم يعرف يوماً قوة ذات تأثير أعظم مما يتمتع بع الإعلام في زماننا هذا، وأن الدول أصبحت تتقوى بإعلامها الموجه لخدمة مصالحها وتوجهاتها، معتبرا أن ليس هناك انتصار لأية قضية مهما كانت درجة عدالتها دون إعلام قوي.

 

وانتقد فروانة بعض وسائل الإعلام التي تتعامل مع قضية الأسرى وكأنها قضية موسمية تعتمد على المناسبات والأحداث الطارئة، التي تتعامل معها كقضية عناوين وأنباء إخبارية تقليدية، مضيفا أن تراجعاً ملحوظاً طرأ على المقال ذات الصلة، والخاطرة، والنثر، والشعر، وغياب الصورة المؤثرة وبات كل هذا يتسم بالموسمية.

 

وأضاف أن وسائل الإعلام المختلفة مطالبة بتطوير أدائها وآليات عملها وتعاملها مع قضية الأسرى، وتخصيص مساحات أكبر لها في إطار خطة إستراتيجية متكاملة، معتبرا الصحافة الالكترونية ربما تكون أفضل حالاً في عرضها لقضية الأسرى وتخصيص مساحات أكبر لها.

 

وطالب فروانة بضرورة توحيد كافة الجهود الإعلامية بمشاركة المؤسسات الحقوقية والمختصة بشؤون الأسرى وفق خطة إعلامية إستراتيجية تعتمد على العمل التراكمي التكاملي، تتوزع خلالها المهام والأدوار، ويشارك بها كل المؤسسات الرسمية وغير الحكومية ووسائل الإعلام المختلفة والمؤسسات الأكاديمية.

 

وناشد كافة المؤسسات المختصة بشؤون الأسرى والمواقع المختصة ووسائل الإعلام المختلفة تقييم برامجها ودورها الإعلامي تجاه قضية الأسرى، والسعي من أجل تجاوز القصور وتطوير الأداء بما يخدم الرقي بقضية الأسرى وتفعيلها على الصعيد الإعلامي .

انشر عبر