شريط الأخبار

قراقع: الأسرى يتحدون زمن السجن بالتعليم والدراسة

12:10 - 29 تموز / يوليو 2009

قراقع: الأسرى يتحدون زمن السجن بالتعليم والدراسة

فلسطين اليوم-رام الله

قال وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، اليوم، إن الأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي يتحدون زمن السجن بالتعليم والدراسة.

 

جاءت أقوال قراقع خلال زيارته لوالدة الأسير محمود أبو سرور من سكان مخيم عايدة شمال بيت لحم لتهنئتها بحصول نجلها أبو سرور على رسالة الماجستير في العلوم السياسية داخل السجن من الجامعة العبرية المفتوحة.

 

وسلم قراقع والدة الأسير أبو سرور هدية رمزية بهذه المناسبة مقدمة من وزارة الأسرى.

 

ويذكر أن الأسير محمود أبو سرور اعتقل بتاريخ 5 /1/ 1993 وحكم بالسجن مدى الحياة ويقبع في سجن بئر السبع، إضافة إلى معاناته من منع كافة أفراد عائلته من زيارته باستثناء والدته الطاعنة في السن.

 

وقال قراقع: 'إن أكثر من 360 أسيرا فلسطينيا يكملون تحصيلهم العلمي العالي داخل سجون الاحتلال بالانتساب إلى الجامعة العبرية المفتوحة التي لا يسمح إلا بالدراسة فيها، وأن حوالي 100 أسير فلسطيني تخرجوا من هذه الجامعة وحصلوا على شهادات علمية وهم خلف القضبان'.

 

وأضح أن الحكومة، عبر وزارة الأسرى، تصرف ما قيمته 2 مليون شيقل سنويا على التعليم داخل السجون، مشيرا إلى أن التعليم والدراسة داخل السجون يعتبر سلاح الأسرى ضد زمن السجن والسجان وأنهم انتزعوا حقهم في التعليم بفعل نضالات وتضحيات طويلة وإضرابات عن الطعام.

 

وأشار إلى أن مطلب الأسرى كان السماح لهم بالانتساب للجامعات الفلسطينية، إلا أن إدارة السجون رفضت ذلك وسمحت لهم فقط بالانتساب بالدراسة للجامعة العبرية المفتوحة في إسرائيل التي تشترط على الدارسين فيها الدراسة باللغة العبرية.

 

وأوضح أن عدد كبير من الأسرى حصل على درجة البكالوريوس من الجامعة العبرية، وعدد آخر على الماجستير رغم ظروف الأسر الصعبة والإجراءات القاسية التي يعيشها المعتقلون جراء الممارسات والمضايقات الإسرائيلية.

 

وقال قراقع: 'ما زال الأسرى المحررين الحاصلين على شهادات عليا من الجامعة العبرية يواجهون مشاكل في معادلة الشهادات من وزارة التعليم العالي من أجل تمكينهم من مواصلة دراستهم أو الحصول على وظائف'.

 

وأردف:' لقد تم طرح القضية من قبل وزارة الأسرى على مجلس الوزراء، وتم تقديم توصية تقضي بمعادلة الشهادات للأسرى، وأن الموضوع ما زال مفتوحا بانتظار إقرار ذلك استثنائيا على قاعدة خدمة الأسرى وفتح الفرص أمامهم تقديرا للسنوات الطويلة التي قضوها في السجون'.

 

وبين أنه من المفترض أن يكون هناك نظام خاص يقره مجلس الوزراء لمساعدة الأسرى في معادلة شهاداتهم، متمنيا انتهاء هذه القضية في وقت قريب جدا.

 

ورافق قراقع في زيارته لمنزل الأسير أبو سرور أمين سر حركة فتح في مخيم عايدة شادي البرميل، وأعضاء اللجنة وكادر من الحركة في المخيم.

انشر عبر