شريط الأخبار

القاهرة تصف تصرفات "حماس" بأنها تكرار لـ "ممارسات الاحتلال"

09:37 - 29 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم : القاهرة

بات الحوار الوطني الفلسطيني الذي ترعاه مصر في حكم الملغى، بعد قرار "حماس" منع كوادر "فتح" في غزة من السفر إلى الضفة الغربية للمشاركة في المؤتمر السادس للحركة، مشترطة أن تفرج السلطة الفلسطينية عن معتقليها مقابل التراجع عن هذا القرار.

وعلقت مصر- راعية الحوار الفلسطيني-  على التوتر الحالي بين حركتي "فتح" و"حماس" على خلفية منع الأخيرة كوادر "فتح" في قطاع غزة من السفر إلى الضفة الغربية للمشاركة في مؤتمر الحركة السادس المقرر عقده في الرابع من شهر أغسطس المقبل، في مدينة بيت لحم، بالقول إن الوضع لا "يدعو إلّا إلى الأسف"، واصفةً ممارسات "حماس" في غزة بأنها "تكرار لممارسات احتلالية".

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية السفير حسام زكي في مؤتمر صحافي في القاهرة أمس، :" إن الوضع بين حركتي فتح وحماس لا يدعو إلا للأسف"، مشيراً إلى أن منع "حماس" أعضاء "فتح" في غزة من السفر للمشاركة في المؤتمر السادس "يسيء إلى الفلسطينيين ويجعل من ممارساتهم تكرارا لممارسات احتلالية"، مضيفاً أن هذا أمر "يجب أن يتفادوه بكل ثمن".

وأشار زكي، رداً على سؤال عن تأثير الخلافات الأخيرة بين الحركتين على فرص حوار المصالحة الفلسطينية، إلى أن "ما تأمله مصر هو أن يتنبه العقلاء لخطورة هذا الوضع، وأن يسارعوا إلى تدارك هذه الأخطاء لأن عدم السماح بسفر أو بحرية تنقل أي وفود فلسطينية داخل الأراضي المحتلة هو أمر لا يمكن أن يقبله أحد".

انشر عبر