شريط الأخبار

وزارة الجيش الإسرائيلي تضطر لدفع تعويضات لأحد مصابي مظاهرة بلعين

08:36 - 29 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

اضطرت وزارة الجيش الإسرائيلي لدفع تعويضات بقيمة 3250000 شيكل لمتضامن إسرائيلي أصيب برصاصة مطاطية في رأسه في مظاهرة بلعين.

ناشط السلام ليمور غولدشتاين وهو محام من "تل أبيب" أصيب عام 2006 برصاصة في رأسه خلال مشاركته في مظاهرة ضد جدار الفصل العنصري في قرية بلعين في الضفة الغربية.

وحسب التقارير الطبية التي قدمت للمحكمة المركزية في "تل أبيب" فإن الرصاصة استقرت في رأسه وتسببت بأضرار في المخ.

وقال ليمور في الدعوى إن قوات الأمن الإسرائيلية بقيادة الضابط "وجدي فرهود" منعت العلاج عنه ومنعت استدعاء سيارة إسعاف وبقي مدة ساعتين ينزف مكانه وبعد ذلك نقل إلى مستشفى "تال هشومير" حيث خضع لعملية جراحية وأخرجت الرصاصة من رأسه. إلا أن الإصابة ألحقت أضرار في المخ وتسببت له بإعاقة.

وقدم ليمور دعوى قضائية ضد الدولة والجندي الذي أطلق النار وقائد الوحدة. وتوصل إلى تسوية مع النيابة تقضي بدفع المبلغ المذكور.

وتم تقديم لائحة اتهام ضد الجندي الذي أطلق النار بتهمة "التسبب بأضرار"، فيما لم يفتح تحقيق جنائي مع ضابط الوحدة. فقدم ليمور استئنافا طالب فيه بتشديد التهم ضد الجندي وفتح تحقيق مع الضابط.

انشر عبر