شريط الأخبار

بعد تمديد قانون يمنع لمّ شمل الأسر .. زحالقة: إسرائيل لا تعتبر الفلسطينيين بشراً

08:12 - 29 آب / يوليو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أقر الكنيست، تمديد سريان قانون المواطنة أو ما يعرف بقانون منع لمّ شمل الأسر الفلسطينية في الداخل المحتل وقد جرى تمديد القانون إلى شهر تموز من العام 2010 وللمرة السادسة على التوالي.

وخلال مناقشة القانون، هاجم النائب جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي في الكنيست، حكومة بنيامين نتنياهو بالقول إنها "لا تخجل ولا تجد حرجاً من فصل الأم عن أبنائها والزوج عن زوجته، ثم تدعي بوقاحة أمام العالم بأنها دولة ديمقراطية".

وقال زحالقة "كل منظمات حقوق الإنسان في العالم أدانت القانون ووصفته بأنه قانون عنصري يمس بالإنسان بسبب انتمائه القومي كعربي فلسطيني".

وأضاف: "حتى المحكمة العليا الإسرائيلية وجدت حرجاً في المنع المطلق للمّ شمل الأسر الفلسطينية ودعت الحكومة إلى أن تأخذ بعين الاعتبار حالات إنسانية، فقامت الحكومة الإسرائيلية بتعديل القانون وأضافت بنداً ينص على إقامة لجنة للحالات الإنسانية، لكن البند الذي يليه ينص بوقاحة منقطعة النظير على أن كون الإنسان متزوجاً أوله أولاد لا يعد حالة إنسانية".

وتساءل زحالقة "هل عند كل البشر يعتبر إبعاد الزوج عن الزوجة والأب عن أبنائه وبناته حالة إنسانية؟ يبدو أن القانون الإسرائيلي لا يعتبر الفلسطينيين بشراً ولا يكترثون بالعيش بعيداً عن أفراد عائلتهم".

وأنهى زحالقة بالقول: "ألا يوجد حد للوقاحة العنصرية؟ اخجلوا من أنفسكم!".

انشر عبر