شريط الأخبار

ديوان الموظفين بغزة يصف قيام حكومة رام الله بفصل 226 معلماً بالعمل اللا أخلاقي

04:29 - 28 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم : غزة

وصف الدكتور محمد المدهون رئيس ديوان الموظفين العام بغزة, قيام حكومة رام الله بفصل 226 موظفاً حكومياً في الضفة الغربية منذ بداية العام الجاري, وذلك على خلفية انتمائهم السياسي بالعمل اللاأخلاقي وغير القانوني.

وكانت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان, أكدت في وقت سابق قيام حكومة رام بالله بفصل  226 موظفاً منذ بداية العام الحالي على خلفية انتمائهم السياسي, واصفةً الإجراء بغير القانوني والمخالف لقانون الخدمة المدنية والقانون الأساسي الفلسطيني.

واستنكر المدهون, قيام حكومة رام الله بإقحام مصير الموظفين في الحياة السياسية, وتقييد حرياتهم الشخصية, داعياً إلى إيقاف قرارات فصل الموظفين وإقصائهم بصورة تتعارض مع قانون الخدمة المدنية والقوانين المعمول بها.

وتطرق المدهون في حديثه إلى سياسة ديوان الموظفين العام في غزة بخصوص التعيينات, موضحاً أن الديوان في غزة يمنح الفرصة لكافة أبناء الشعب الفلسطيني للحصول على الوظيفة العامة دون النظر إلى انتماءاتهم السياسية.

 وأشار إلى أن الديوان اتخذ في وقت سابق قراراً بإلغاء السلامة الأمنية, مما يفتح المجال أمام الجميع للتقدم للوظائف والظفر بها وفق مقابلات واختبارات يشهد كافة الخبراء والمتابعين بنزاهتها.

 وأكد رئيس ديوان الموظفين بغزة، أن الوظيفة العامة تمثل حقاً مشروعاً لكافة أبناء الشعب الفلسطيني, محذراً من خطورة استمرار حكومة رام الله في إقصاء الموظفين بناءً على انتمائهم السياسي وهو ما يعمق من الانقسام بين أبناء الشعب الفلسطيني.

انشر عبر