شريط الأخبار

يديعوت: الخلاف سيشتد بين "تل أبيب" وواشنطن حول مواصلة الاستيطان في الضفة

03:55 - 28 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

توقعت صحيفة "يديعوت أحرونوت" في مقالها الافتتاحي اليوم، أن يشتد الخلاف بين إسرائيل والولايات المتحدة حول مواصلة الاستيطان في الضفة الغربية، كلما تجاهلت إسرائيل التفاهم الذي تحقق بالنسبة لمبدأ تحديد الحدود المستقبلية بينها وبين الدولة الفلسطينية المنتظرة.

وقالت الصحيفة: "في بداية طريق الحكومة الحالية كان هذا موضوعا افتراضيا، أما الآن، وبعد أن وافقت الحكومة على إقامة دولة فلسطينية في المستقبل بشروط معروفة، فإن استئناف التفاهم مع الإدارة الأميركية في هذا الموضوع هو مسألة حيوية. بل أنه كفيل بأن يظهر كمفتاح لتسوية الخلاف بشأن تطوير المستوطنات".

ورأت أن الواقع الديموغرافي يفترض إبقاء الكتل الاستيطانية الكبرى بيد إسرائيل، حتى لو لم تكن إسرائيل منذ البداية تستحق الاحتفاظ أو الاستيطان فيها. وعليه، يمكن الافتراض بأن اقتراحاً إسرائيلياً بتسوية تسهيلات البناء في المستوطنات هو منطقي وذو فرصة لأن يصغى إليه.

وتابعت: "إسرائيل ملزمة بأن تعيد التأكيد وفوراً على مبدأ التفوق الديموغرافي كأساس لتحديد الحدود المستقبلية بينها وبين الدولة الفلسطينية. وعندها، المطالبة بقواعد متكيفة لتجميد البناء في المستوطنات: تجميد مطلق في الأماكن التي ستضمها قاعدة الأغلبية والأقلية إلى الدولة الفلسطينية، وإمكانية التطوير المعقول في تلك المناطق التي حسب هذه القاعدة ستبقى بيد إسرائيل".

واعتبرت الصحيفة أن زرع 'شظايا' بؤر أو مستوطنات إسرائيلية في مناطق توجد فيها على نحو واضح ديموغرافيا فلسطينية ليس مجدياً، مشيرة إلى أن بضع عشرات أو مئات الشقق لن تنجح في قلب نسبة الأغلبية والأقلية ولن تغير فرص الانتماء النهائية للمكان. فهي تجعل من الصعب كل تسوية دائمة محتملة، وتعرضها للخطر.

انشر عبر