شريط الأخبار

عباس يوقف المخصصات المالية في تونس ويخطط لمنع القدومي من الترشح للمركزية

08:50 - 28 كانون أول / يوليو 2009


فلسطين اليوم-وكالات

رجحت مصادر أردنية وفلسطينية لـ صحيفة 'القدس العربي' أن يتمكن رئيس السلطة محمود عباس من منع ترشيح فاروق القدومي لعضوية اللجنة المركزية في مؤتمر بيت لحم الوشيك، الأمر الذي يعني تلقائيا بأن القدومي سيخرج من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير خصوصا بعدما اوقف الرئيس عباس قبل ثلاثة أيام كامل مخصصات الدائرة السياسية في تونس وأبلغ كادرها في رسائل ضمنية بان السلطة ستلتزم بدفع الرواتب شهريا فقط دون بدل الخدمات الإضافية في تهيئة لإغلاق مكاتب الدائرة السياسية تماما.

إلى ذلك تسود حالة من البلبلة والتساؤلات في صفوف أبناء الحركة وموظفي الدائرة السياسية ودائرة التعبئة والتنظيم بعد قرار غنيم الإستقرار في رام ألله وقرار عباس وقف مخصصات الدائرة السياسية المالية لإن إنتقال أبو ماهرغنيم مسؤول التعبئة والتنظيم من تونس يعني إنتقال ملف المخصصات المالية إلى العاصمة الأردنية عمان وهو وضع سيربك الموظفين ويؤثر على مصالحهم.

ويخشى الكادر الوظيفي في الدائرتين (يزيد عن خمسين شخصا) من تضرر مصالحهم وتوقف رواتبهم بعد البلبلة التي خلقتها المعلومات عن مغادرة غنيم تماما لمكاتب تونس بالرغم من تلقي الموظفين تأكيدات من مكتب الرئاسة بان الرواتب لن تتأثر.

وفي غضون ذلك يستعد 31 قياديا على الأقل من أبناء حركة فتح في أقاليم الخارج للتجمع في العاصمة الأردنية عمان يومي الأربعاء والخميس على اساس ترتيب تصاريحهم للدخول إلى فلسطين والمشاركة في المؤتمر الحركي السادس.

ولم تصدر بعد اي إشارة على ان هؤلاء الذين بلغوا بعضويتهم في المؤتمر سيتمكنون فعلا من حضور فعاليات المؤتمر لكن تم ترتيب نفقات سفرهم لعمان.

انشر عبر