شريط الأخبار

مصدر أمني فلسطيني: انجازات مهمة في سياق مكافحة المخدرات في غزة

10:55 - 27 حزيران / يوليو 2009

مصدر أمني فلسطيني: انجازات مهمة في سياق مكافحة المخدرات في غزة

فلسطين اليوم- غزة

أكد مدير جهاز مكافحة المخدرات في وزارة داخلية الحكومة الفلسطينية في غزة، أن معرفة وإحساس رجال الأمن المتخصصين بمكافحة المخدرات بعظيم المسؤولية والأمانة الملقاة على عاتقهم في عملهم يعتبر الوقود الأساسي لهم في تأدية عملهم وتحقيقهم العديد من الانجازات المشهود لهم بها في الفترة الماضية.

 

وكشف مدير جهاز مكافحة المخدرات الدهشان جميل الدهشان في تصريح صحفي مكتوب أرسلت نسخة منه لـ "فلسطين اليوم" النقاب عما أسماه بـ "انجازات كبيرة" تحسب لأجهزة الأمن على مستوى القطاع، ولا سيما ما يتصل منه بوضع المخدرات، وقال: "نحن مسيطرون تماما على الوضع، وتكاد لا تخلو تجارة فيها مخدرات أو صفقة تدخل القطاع إلا ونكون مراقبين لها ومتابعين لها، وإذا لم نستطع متابعتها من البداية فإننا نتابعها حين تتوزع من خلال التحقيقات ومن خلال الملاحقات".

 

وأضاف: "مهما بلغت هذه الانجازات والضبطيات في هذا المجال فهي لا تعد شيئا بالنسبة للدول المجاورة فنحن بخير، مثلا السعودية قبل أيام قامت بضبط 4 أطنان من الممنوعات تدخل أراضيها، فإذا نظرنا في تاريخ الإدارة جميعا لوجدنا أن ضبطياتنا لا تعادل إلا 1 % من ضبطيات الدول المجاورة، وهو ما يؤكد أننا بخير ولا يوجد عندنا تفشي للمخدرات وغزة تعتبر نظيفة من المخدرات".

 

وأوضح مدير جهاز المكافحة أنه وعناصر إدارته لا يهمهم المكان أو المكاتب التي يعملون عليها، مشيرا إلى أنهم وبعد حرب الفرقان الأخيرة على قطاع غزة لم تعد لهم مكاتب أو أماكن للعمل سوى الشوارع والمنتزهات، وقال: "المهم أن نعمل ونجتهد وسنعمل حتى آخر قطرة من دمائنا" .

 

وعن الشرطة النسائية ودورها في المكافحة، قال الدهشان: " في قطاع غزة نتميز عن باقي شعوب العالم بالتزامنا الشرعي، فلا ندخل البيوت حتى نستأذن من أهلها ويجب على جميع النساء أن ترتدي زيها بكامل حجابه الشرعي والقانوني، وحين تتعرض الإدارة لتفتيش النساء هناك قسم خاص للأخوات نصطحبهن معنا في الضبطيات ويقمن بالتفتيش على النساء في حال تعذر على الرجال دخول الأماكن المتواجد فيها نساء"، على حد تعبيره.

انشر عبر